صعود صاروخي لـ" الذهب "... 1,220 مليونا سعر الليرة الذهبية ...

سجل الذهب خلال الفترة الماضية مستوى قياسياً بسعره الصاروخي حيث وصل سعر الغرام عيار ٢١ قيراط يوم الاثنين الفائت ١٥٢٠٠٠ ألف ل.س ثم  انخفض سعره يوم الثلاثاء ليصل إلى ١٥١٠٠٠.

جورج الأخرس رئيس الجمعية الحرفية للصاغة بحمص أوضح أن الذهب في سورية سجل أعلى مستوى له في تاريخ البلاد متأثرا بارتفاع الأونصة في السوق العالمية نتيجة عدة أسباب منها فيروس كورونا وانعكاساته على الدول بعد فشل إيجاد عقار مضاد للفيروس وتكهنات اكتشاف عقار مضاد للفيروس جعل من سعر الذهب  حاليا في حالة استقرار لمدة تجاوزت ١٠ أيام  مما دفع بعض الناس لبيع بعض من ممتلكاتهم واكتناز الذهب وخاصة عن طريق الليرات الذهبية السورية والإنكليزية والتي وصل سعر الواحدة منها أمس  ٨ غرام إلى ١٢٢٠٠٠٠ ل.س مقارنة بحركة بيع وشراء ضعيفة لشراء الذهب الحلي "للزينة " .

مروان أحد الزبائن في محل الذهب أوضح لنا عدم قدرته على شراء كل حاجته من المصاغ لخطيبته في ظل هذا الارتفاع الجنوني للذهب وسيكتفي بالقليل منه لإتمام زواجه, أما أم علي فتقول ادخرت في الفترة الماضية بعض الحلي واضطررت إلى بيعها منذ فترة لكن الصاغة لم يقبلوا شرائها مني بحجة عدم استقرار سعر الذهب في تلك الفترة .

خالد علي صائغ في سوق الصاغة بحمص القديمة حدثنا عن معاناة الصاغة كعدم التمييز والتفريق بين تكاليف الضريبة المالية السنوية للورشات التصنيعية (جملة) ومحال الصاغة (مفرق) إضافة لعدم النظامية الوزنية لفواتير الذهب من ورشات التصنيع في دمشق حيث تم تعيير عدّة قطع ذهبية عيار ٢١ فكانت ٢٠ ونصف ومشكلة تأخر التسعيرة إلى مابعد الساعة الواحدة ظهرا وتقلبها بشكل يومي لأكثر من مرّة بالإضافة لذلك هناك صعوبات كثيرة تواجه الصاغة تحدث عنها جورج الأخرس منها الدمغة المسحوبة من حمص وتغيير توقيت النشرة اليومية لسعر الذهب والتي تصدر الساعة الحادية عشر والنصف لما تخلقه من مشاكل في عمليات البيع والشراء واختلاف السعر خلال ساعات الصباح.

 العروبة - عصام فارس