"وادي النضارة" منطقة سياحية بامتياز..

تعد منطقة وادي النضارة الواقعة على طريق حمص -  طرطوس غربي مدينة "حمص  بنحو  50كم من أهم مناطق الاصطياف والاستجمام في محافظة حمص لما تتمتع به من مقومات سياحية هامة حيث تحتضن مجموعة من الأماكن الأثرية والدينية كقلعة الحصن التي تعد من أشهر قلاع القرون الوسطى كما يطل على القلعة من جهة الشمال دير مارجيرجيوس الحميراء بمنطقة تحيط بها الغابات الحراجية بالقرب من بلدة المشتاية والذي يعد رمزا من رموز السياحة الدينية في سورية ويجاور الدير نبع "الفوار" الذي تنتشر بجانبه المطاعم والمنتزهات وتجاوره الجبال الخضراء ويؤمه الزوار للتمتع بجمال الطبيعة وانتظار فوران مياهه إضافة لمنطقة ضهر القصير ذات المناظر الطبيعية الخلابة إلى جانب هذه المقومات الأثرية والدينية وتتميز المنطقة بجمالها وسحر طبيعتها حيث تكسو جبالها ووديانها الأشجار الخضراء وتحيط به الكثير من القرى الجميلة مثل مرمريتا وحب نمرة و"الناصرة والمشتاية والزويتينة وعناز ومشتى عازار وكفرا وغيرها ,وتتمتع بمناخ معتدل صيفا وبارد شتاء وترتفع  عن سطح البحر800 متر وتنتشر فيها  مجموعة من الفنادق والمطاعم إضافة إلى غناها بالينابيع ,ويقام في المنطقة مجموعة من المهرجانات الفنية والثقافية كمهرجان القلعة والوادي وكرنفال مرمريتا.
ما أن تطأ قدم الزائر أول قرية في المنطقة حتى يأخذه سحر طبيعة القرى التي تتربع على قمم الجبال وفي الوديان إلى عوالم أخرى حتى ليحسب الزائر نفسه في حلم جميل يأبى أن يستفيق منه, يجذب المناخ المعتدل لمنطقة الوادي والهواء العليل في الصيف السياح من داخل سورية وخارجها إضافة إلى المغتربين من أهلها الذين يغتنمون روعة هذا المناخ ليحزموا حقائب غربتهم ويحضنوا بلدهم الجميل في أيام تنسيهم هموم البعد والغربة .

ما تتمتع به المنطقة من إمكانيات يجب أن تصبح مركزا للاستجمام والسياحة الطبيعية والتاريخية والدينية ومنطقة زراعية تنمي قدراتها بطريقة علمية