المحناية عطشى ...بانتظار البطارية

يضطر عمال المياه في قرية المحناية لاستعارة بطارية من سيارة أحد أهالي القرية أو من كهربائي سيارات في القرية لتشغيل  بئرالمياه العامل على الديزل وهو الوحيد حالياً بعد خروج بئر المياه العامل على الكهرباء عن الخدمة تقريباً بسبب عدم تزويد القرية بالكهرباء إلا ماندر و عدم انتظام وصول التيار الكهربائي.

و أكد الأهالي خلال تواصلهم مع العروبة أن بئر المياه العامل على الكهرباء نسوه تماماً و هو لايخدم بيوت القرية تقريباً إلا ما ندر ...و لكن وعلى حد قولهم يوجد بئر ثان يعمل على الديزل و في كل مرة يضطر عمال المياه لاستعارة بطارية من أحد المواطنين لتدوير البئر و أكد العاملون للأهالي أن طلب شراء بطارية تم رفعه منذ أكثر من شهر و لا حياة لمن تنادي .. فهل ستبقى المحناية عطشى و رهينة لمن يمتلك بطارية لتدوير البئر أم أن مؤسسة المياه ستلحظ مشكلتهم و تجد لها حلاً يتناسب مع شح الإمكانيات المتوفرة حالياً و هو واقع لايمكن نكرانه.