تكريم الفرق المتأهلة لنهائيات المسابقة البرمجية

تقديرا لتميزهم وإبداعهم ودورهم في رفع اسم سورية في المحافل الإقليمية والدولية كرمت رئاسة جامعة البعث الفرق المشاركة في المسابقة البرمجية الإقليمية ACPC للكليات الجامعية في الوطن ‏العربي وإفريقيا التي أقيمت مؤخراً في مصر والتي تأهل من خلالها أحد الفرق للمسابقة العالمية .

وأكد الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس الجامعة دعم الجامعة الدائم لطلابها المتميزين لتحقيق إنجازات أكبر على المستوى العالمي مما يساهم في رفع التصنيف العالمي للجامعة.

ولفت الدكتور إلياس بطرس نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والطلاب أن المسابقات البرمجية تعزز الإبداع والعمل الجماعي وتشجع الطرق الحديثة في بناء برمجيات جديدة وتمكن الطلاب من اختبار مقدرتهم وأدائهم تحت الضغط لإعداد جيل يواكب التطور التقاني ويسهم في إيجاد حلول تخدم الواقع في مختلف القطاعات.

وأشار المهندس فادي مرشد منسق جامعة البعث في المسابقة أن الجامعة قدمت كافة التسهيلات والدعم لطلابها المتميزين المشاركين في المسابقة عن طريق الدعم المادي وتأمين مدربين وإقامة معسكرات تدريبية لصقل مهاراتهم وتدريبهم على نماذج المسائل العالمية.

ونوه طوني مقدسي مدرب فريق (اتش –دي في دي دوت أورغ) المتأهل للمسابقة البرمجية العالمية إلى الفرق ‏ الجامعية السورية تمكنت من المنافسة على المراكز الأولى وتأهل منها 6 فرق للمسابقة العالمية من أصل 12 ‏فريقا تأهل من الوطن العربي وإفريقيا حيث أن نظام المسابقة ينص على تأهل فريق واحد من كل جامعة .

ولفت مهند العسكري، ومارسيل إبراهيم، ونسيم داغستاني أعضاء فريق (H-DVD.org) المتأهل للمسابقة العالمية أن هدف الفريق منذ البداية كان تحقيق نتائج متقدمة والتأهل للمسابقة العالمية والذي تم بفضل الجهود المبذولة في المعسكرات التدريبية التي أقامتها الجامعة بالإضافة إلى المثابرة الفردية والتعاون بين أعضاء الفريق ‏ لحل المسائل البرمجية وتحقيق إنجازات مهمة لرفع اسم الوطن.

ونوه  بشير طليمات مدرب فريق Barney and freinds الذي يضم المشاركين علي زين الدين، ونوار العلي، وكنان سعد من طلاب كلية الهندسة المعلوماتية إلى ازدياد عدد فرق جامعة البعث المشاركة في كل موسم من المسابقات البرمجية التي تتميز بمستوى عال من الأداء البرمجي بعد خضوعهم للتدريب ضمن مخابر الجامعة.

العروبة _ يوسف بدّور