المزاجية وتعطل المحرك يفاقم معاناة "الغزيلة " من قلة المياه!!

قرية الغزيلة الغربية تقع في الريف الغربي للمحافظة  تعاني الأمرين بسبب قلة مياه الشرب والسبب الرئيسي يعود لسوء التوزيع والإشراف على شبكة مياه الشرب في القرية .

"الغزيلة " تتبع للوحدة الاقتصادية في شين وهذه الأخيرة على علم تام بمعاناة  أهالي القرية من سوء توزيع المياه في الشبكة الرئيسية ووصلت المعاناة  هذه الأيام لذروتها حيث أن هناك حارات في القرية لم تصلها  المياه منذ أكثر من عشرين يوما ً بسبب مزاجية المشرف على توزيع المياه في الشبكة الرئيسية مما يزيد في معاناة الأهالي الذين يضطرون إلى شراء  المياه من الصهاريج غير معروفة المصدر وبأسعار أرهقت جيوبهم .

الأهالي نقلوا معاناتهم  للوحدة الإرشادية أكثر من مرة لكن  لاحياة لمن تنادي فلم تحرك الوحدة الاقتصادية ساكنا ً والمعاناة تتفاقم وتزداد يوما ً بعد يوم في  ظل غياب المتابعة والمحاسبة للمقصرين.

يتساءل الأهالي إلى متى هذه المعاناة اليومية علما ً أن واقع التيار الكهربائي تحسن هذه الأيام ويستمر  لساعات  طويلة خلال الليل ولاتوجد مشكلة في التغذية الكهربائية  للبئر المغذي للقرية .

يشار  أن محرك الديزل المخصص للبئر لايزال معطلا ً ينتظر من يصلحه وعلى مايبدو قد يطول الانتظار ، مع غياب الجدية في متابعة الخلل والتساهل في المعالجة اللازمة.

العروبة – محمود الشاعر

655.jpg