عمال السياحة .. تأمين فرص عمل لخريجي المدارس والمعاهد الفندقية وتعديل القانون 17

إقامة ملتقى وطني للاقتصاد السياحي يضم جميع الأطراف الشريكة بالعمل السياحي والجهات الوصائية للخروج بتشريعات خاصة بالقطاع السياحي منسجمة مع خطة الاقتصاد الوطني ومنح المدرسين في المدرسة الفندقية والمعهد الفندقي تعويض طبيعة عمل بمقدار 40 % للمدرسين و10 % للإداريين أسوة بالمدرسين في وزارة التربية كانت أهم مطالب عمال نقابة الخدمات السياحية خلال مؤتمرهم السنوي الذي عقد صباح اليوم في فندق سفير حمص كما طالبوا بمنح قروض ميسرة بفوائد مقبولة وفترة سماح لتسديد الأقساط لإعادة اعمار ما خربه الإرهاب واستثمار الطاقات الكامنة السياحية وتوفير مصادر الطاقة من كهرباء ووقود أسوة بالقطاع الصناعي ومنح تعويض معيشة وتعويض تعطل للعاملين في قطاع السياحة ووضع خطة وطنية لتأهيل الكوادر بالتشاركية ما بين المؤسسات المعنية بالتأهيل والمنشآت السياحية والإسراع بتعديل القانون الأساسي للعاملين في الدولة وإصدار الملاك العددي لمديرية السياحة والهيكل التنظيمي والنظام الداخلي للمديرية وتعديل القانون 17 وإصدار تشريع سياحي خالص بطبيعة العمل السياحي وحصر منح مزاولة المهنة بالنقابة لمعالجة خلل ومشاكل دوران العمالة وتنظيم العقود وإضافة طبيعة عمل إدارية وتعويض معيشة للعاملين في القطاع الاداري وتأمين وسائل نقل أو بدل تنقل ووضع آلية للتأمين الصحي للقطاع الخاص وتحسين أداء تقديم الخدمة ولحظ خريجي المعاهد والمدارس الفندقية في مسابقات التوظيف لصالح القطاع العام والإسراع بإصدار قرار توصيف المهنة وتأمين وسائل نقل للراغبين بالاصطياف في شاليهات رأس البسيط ، وجاءت الردود لتؤكد أحقية هذه المطالب وأهميتها في تحسين وضع العامل وتحفيزه لبذل المزيد من الجهد في العمل وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين .

محافظ حمص المهندس بسام بارسيك بين اهمية القطاع السياحي في سورية كونه يعتبر من أهم ركائز الاقتصاد الوطني حيث ساهم في العام 2010 بحوالي 14 % من الناتج القومي وأشار إلى أن هذا القطاع يعتبر من أوائل وأكبر القطاعات المتضررة من هذه الحرب الهمجية التي شنت على بلدنا وعمال السياحة لم يتأثروا بالحرب فقط بل عانوا من التوقف عن العمل لفترة طويلة بسبب تفشي وباء كورونا وهذا ما دفع بالحكومة لوضع عمال السياحة في مقدمة المستفيدين من صندوق التعطل عن العمل وشدد بارسيك على ضرورة تكاتف جميع الجهود لإعادة بناء القطاع السياحي ليعود لألقه السابق وجذب السياح من الخارج وأكد أنه خلال فترة قريبة جدا سيتم تأمين وسائل نقل جماعي لكافة العاملين في القطاع العام من أماكن سكنهم إلى منازلهم وبالعكس .

العروبة – يوسف بدّور

1112.jpg

3332.jpg