رقم غينيس حمصي باسم لمى زكريا و إنجاز مستَحَق

تمكنت الشابة المتميزة لما عبد الباسط زكريا من كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث السنة الثالثة تحقيق الرقم القياسي العالمي الأول بموسوعة غينيس بعنوان Largest display of mandalas و تمكنت خلال عملها المتواصل بمعدل 6-8 ساعات يومياَ على مدى سنة و نصف السنة من إنجاز لوحة Dot mandala كاملة بأبعاد 488488 Xcm و المؤلفة من 4096 دائرة ماندالا بمختلف الأقطار والألوان والزخارف المتنوعة و المختلفة بحيث لا تتشابه أي دائرة مع الأخرى وذلك باستخدام أدوات التنقيط الخاصة وألوان الاكريليك ..

و تحدثنا لمى عن شغفها بهذا الفن الذي تعتقد بأنه اختارها قبل أن تختاره فهي وعن طريق الصدفة رسمت رسمتها الأولى بشكل عفوي تماماَ و خلال بحثها على الإنترنت تعرفت لمى على فن الماندالا وبعد انتهائها من دراسة الشهادة الثانوية  تعمقت لمى بدراسة هذا الفن و التدرب عليه وبدأت بقلم الرصاص ثم الحبر الأسود ثم الألوان وذلك على مدار سنة كاملة من التدرب المتواصل وبشكل شخصي لعدم وجود معاهد لتدريب هذا النوع من الفن ثم طورت لمى من نفسها و انتقلت لفرع من فروع الماندالا وهو الدوت ماندالا الذي يتشابه مع الماندالا بالأساسيات وهي الدائرة لكنه أصعب وأدق لأنه يتم بآلية التنقيط و له أسلوب خاص.. واستمرت لمى بتطوير مهارتها وتقول إنها خصصت الكثير من الوقت و فشلت في كثير من المرات لكنها وبتشجيع من أهلها استمرت و بدأت بالسير بخطى ثابتة في هذا المجال و المشاركة في عدة معارض محلية مثل نساء صغيرات و نساء مبدعات و معارض أخرى ثم فكرت بالانتقال لمستوى أكبر و محاولة دخول موسوعة غينيس و على مر سنتين متواصلتين من التعب و الالتزام والجهد الكبير و الإخفاقات و الالتزام بقيود غينيس الصعبة.. ومنذ أيام قليلة جداً وصل خبر القبول و بعد تقديم ملف كامل بالأدلة و تصوير كل الدوائر و الذي تم بمقطع فيديو لمدة ست ساعات و بعد جهد كبير وبشهادة اثنين من الدكاترة و هما الدكتور نزار صابور فنان تشكيلي و د أحمد الياس و فنانة خبيرة ماندالا هندية اسمها ردها بالإضافة لملف الجرد بصيغة pdf و الذي يضم الصور لكل دائرة منفردة مع معلومة خاصة... تم قبول كل الدوائر دون شك و ذلك بالتواصل الالكتروني -تطبيق ضمن موقع غينيس- لعدم مقدرة اللجنة على المجيء لسورية بسبب كورونا.. و ختمت لمى حديثها معبرة عن سعادتها بهذا الإنجاز متقدمة بالشكر لأهلها ولكل من شجعها على المضي قدماَ لتحقيق حلمها ...

العروبة هنادي سلامة

06.jpg

07.jpg

08.jpg