مليار و 869 مليون ليرة تكلفة مشاريع مؤسسة المياه خلال عام ..حفر آبار جديدة لتوسيع المناطق المزودة بمياه الشرب

تتوالى المشاريع التي تقوم بها مؤسسة المياه بحمص لتخديم أوسع منطقة ممكنة من المناطق السكنية بمياه الشرب و صيانة الشبكات المتضررة, و القيام بخطوات جدية لتخفيف هدر المياه أهمها تبديل القساطل و الصيانة المستمرة في مختلف المناطق , والتي تعتبر أولى المهام الملقاة على عاتق المؤسسة بالإضافة لحفر آبار جديدة في مناطق متعددة وفق الإمكانيات المتاحة و التي تصبح أقل يوماً بعد يوم ولاتتناسب مع حجم العمل الكبير و الذي تفرضه اتساع مساحة الريف و المدينة و الخسائر الكبيرة بسبب الحرب..

تخديم 472 قرية
ويبلغ الاعتماد الأصلي للخطة الاستثمارية للعام الحالي مليارين و 300 مليون ل.س حيث بلغت قيمة الإنفاق حتى نهاية شهر آذار المنصرم 488 مليون ل.س ,و وصلت نسبة الإنفاق المالي إلى21 % أما نسبة الإنجاز المادي فوصلت نسبته إلى 34% , وعن أهم المشاريع المنفذة للعام الحالي ذكر المهندس حسن حميدان مدير عام المؤسسة أنه تم إنهاء تنفيذ مشاريع استبدال شبكة مجارير المحطة 1 و استبدال شبكة في قرى أم السرج وأم جامع وإنشاء خزان أرضي سعة 100 متر مكعب وحفر بئر الدردارية وحفر بئر أم الدوالي و حفر بئر احتياطي للبئر رقم 5 في تلكلخ و استبدال سكورة وريكارات في مدينة حمص , بالإضافة لاستبدال خطوط ضخ مياه قرى فاحل والرجبلية واستبدال خط جر مياه المخرم الفوقاني واستبدال خطوط ضخ في دبين 2 وحفر بئر باب الهوى أبو خشبة وتنفيذ شبكة الصرف الصحي لمناطق وادي الذهب 2 و3 و 4 و تجهيزات لبئر عش الشوحة و تنفيذ مشروع تعقيم مياه عين التنور HTH واستبدال خطوط ضخ في تل الصفا وأم جامع وأم حارتين...
وأكد حميدان أن العمل مستمر في مشاريع متعددة ليصار إلى تنفيذها بالوقت الزمني المحدد لها و هي مشاريع استبدال شبكة مياه مرج القطا (سحب أعمال) واستبدال خط ضخ مياه المستورة و صيانة محطات الضخ وحفر بئر في العكاري , وإرواء قرية الريان , وحفر بئر في النويحة , وتنفيذ مشاريع إرواء شنشار وتنفيذ خط ضخ الفرحانية الغربية من محطة ضخ تلبيسة , واستبدال خطوط الضخ في قرى الكنيسة و بلقسة والمحفورة وتأهيل محطة عين التنور وتبديل قواطع كهربائية وسكورة ..
وأوضح أنه يوجد عدة مشاريع قيد التعاقد وهي مشاريع حفر بئر في قرية الحراكي واستبدال خط مياه لقرية فلة وتمديد خطوط مياه من بئر الدردارية الجديد واستبدال شبكة الصرف الصحي في حي ضاحية الوليد القديمة ج2 مشيراً إلى أن عدد القرى المخدمة بالمياه العذبة يصل إلى 472 قرية
قيد التصديق أو الدراسة
أما العقود قيد التصديق فأشار حميدان أنها عقود استبدال شبكة الصرف الصحي في حي ضاحية الوليد ج1 وإرواء المضابع , وأضاف: تم الاعلان عن حفر بئر في قرية الصويري وآخر في بلوزة , كما تم الاعلان عن الأعمال المتبقية من مشروع إنشاء خزان عال في قرية الأعور..
وأشار حميدان إلى عدد من العروض قيد دراسة وهي العروض الفنية لمشاريع تقديم قساطل حديد مزيبق لزوم ورش الآبار بالمؤسسة وتقديم أجهزة حاسوبية وملحقاتها لمراكز الجباية في المدينة و الوحدات وتقديم جهاز حاسب مركزي و تقديم و تركيب تجهيزات المضابع وتقديم و تركيب التجهيزات لبئر الدردارية ...
المشاريع المنفذة
أما عن عام 2018 ذكر حميدان أن مبلغ الاعتماد الأصلي كان مليار و500 مليون ل.س في حين بلغ الاعتماد المضاف 375 مليون ليرة , ليكون الاعتماد المعدل مليار و875 مليون ل.س و كانت نسبة الإنفاق 100% مشيراً إلى أن أهم المشاريع المنفذة من قبل المؤسسة في العام المنصرم كانت ربط مشاريع بالتيار الكهربائي (الزينبية والدمينة الشرقية وبئر المضابع والمحفورة وبلاط والمشتاية و العزير والسنديانة الغربية ومصيدة) , كما تم إنهاء تنفيذ عدد من المشاريع وهي استبدال خط إسالة حبنمرة و تمديد ضخ فيها , واستبدال خطوط مياه في قرية دبين و تمديد خط تغذية المنطقة C-D في مدينة حمص واستبدال شبكات مياه (تلطقا وتلعداي وخلفة) وتمديد خط بئر كفرا الجديد وغرفة الضخ الخاصة به و حفر بئر في قرية جبورين وإعادة تأهيل مياه سكرة و إعادة تأهيل بئر قرية الحراكي ,و تقديم قساطل بولي إيتلين قطر (90 - 75) مم واستبدال شبكة الصرف الصحي الصناعة 1 و تمديد خط ضخ مياه لقرية عين الدنانير وتمديد خط ضخ مياه لقرية خربة غازي , وحفر بئر في الربوة وتقديم جهاز سبكتروفوتوميتر لزوم مخبر المؤسسة وتنفيذ شبكة مياه الشرب في حي الأرمن الشرقي و تجهيز شاحنة هونداي بحاوية مع العدد الصناعية ..
كما تم تنفيذ غرفة ضخ و خط ضخ لمشروع بئر الفرقلس 7 وتنفيذ مشروعي ضاحية الباسل و خط ضخ الربوة وإعادة تأهيل محطة حي الزهراء .
و تم الانتهاء من تنفيذ خط ضخ باروحة و السنديانة و خط ضخ القنية الشرقية من بئر العزيزية , واستبدال خط ضخ نوى الشوكتلية لإرواء نوى و الشوكتلية و بويضة السلمية وعين النسر وأم العمد وجب عباس وأم التينة و تل آغر ..
حفر أبار و استبدال خطوط
وأضاف حميدان أنه تم في العام الماضي تقديم قساطل بولي إيتلين لزوم شبكات الريف الشمالي ومحطة الغنطو ومشروع إعادة تأهيل مناطق الريف الشمالي ومحطة الغنطو وتجهيز بعض خطوط الضخ الرئيسية و الشبكات و حفر آبار لقرى الفرقلس والبريج وعش الشوحة و تجهيز بئر الطيبة الغربية و تجهيز بئر شين والفرقلس رقم 8 وتقديم مواد لصيانة شبكات مياه الشرب في حي الخالدية و تركيب تجهيزات م ك لمشروع نوى الشوكتلية و استبدال خط الإسالة من الخزان في مكسر الحصان إلى بلدة جب الجراح مشيراً إلى أن القرى المستفيدة هي جب الجراح و المسعودية , كما تم تمديد خطوط ضخ في بلدة شين و تمديد خط مياه في بلدة قطينة.. مؤكداً على أن العمل يتم بالتنسيق مع المنظمات الدولية لتنفيذ بعض المشاريع ..
خطة طموحة
أما عن أهم المشاريع المدرجة ضمن أعمال العام الحالي ذكر حميدان أنها متعددة ومنها استبدال خط ضخ لإرواء صدد والحفر , واستبدال خط إسالة مشروع لإرواء قرى نوى الشوكتلية وأم العمد وعين النسر وبويضة السلمية , واستبدال شبكات ضاحية الأسد ومساكن الدرداء وأم جباب وتل آغر و مريغان , بالإضافة لمشروع الديبة بهدف إرواء قرى العاليات والنزهة كما أنه داعم لقرى الدرداء والمنزول والرقاما ومساكن الرقاما إضافة لمشروع إرواء وريدة ميدان , ومشاريع لتأمين مصادر مائية لبعض القرى بحفر أبار لها وتجهيزها وتنفيذ الأعمال المدنية لاستثمارها , واستبدال شبكة الصرف الصحي لمنطقة باب السباع – حي الخضر , بالإضافة لتأمين التجهيزات الميكانيكية والكهربائية لمشروع قرية الريان , وحفر بئري ماء في السمعليل مع الأعمال المدنية والتجهيزات اللازمة ...
تعاون مع المنظمات الدولية
وأكد حميدان أنه يتم التنسيق مع المنظمات الدولية للمساعدة في تنفيذ بعض المشاريع , ومنها استبدال خمس قواطع توتر متوسط 6,3 ك ف أ في محطة عين التنور , وإعادة تأهيل مشاريع في عين الدنانير ومهين والزعفرانة ومشروع زميمير وغرناطة ومحطات دير فول والفرحانية الشرقية والسعن والرستن والغنطو وتير معلة والمختارية وأم شرشوح , وصيانة خط ضخ وشبكة أم شرشوح والخزانات العالية في الرستن , وإنشاء خزانات عالية في كل من الغنطو وتير معلة والدار الكبيرة وأم شرشوح وتلدو والطيبة الغربية وبرج قاعي وتلبيسة ..
بالإضافة لتقديم التجهيزات اللازمة لآبار تلدو الأربعة , ووحدة الرستن وبرتة و ثلاثة أبار في كفرلاها وفي تلذهب وخربة التين وجبورين وأم الدوالي وتلكلخ والحصن ) وتقديم محولة لبئر بسنكو ومجموعة توليد لقرية الصيادية .
كما يتم التنسيق لاستبدال خطوط الضخ في الديبة والفرحانية الغربية والخويخة وربيعة الفايزية والربوة والجويخات والصيادية و البريج و قبي العامرية والناصرة وجزء من خط ضخ صدد وأكراد الداسنية , واستبدال خطوط إسالة في الصايد والمخرم الفوقاني إلى قرية العثمانية , بالإضافة لتنفيذ مشاريع إرواء وريدة ميدان من خط المشرفة وإرواء تلعمري من عين الدنانير و إرواء أبو همامة من عسيلة , إضافة لاستبدال شبكات الصرف الصحي في شوارع متفرقة ضمن أحياء باب السباع والخضر و عكرمة و كرم الشامي و المحطة و باب هود و العباسية و الغوطة و ضاحية الباسل..
من خطة إعادة الإعمار
وعن خطة إعادة إعمار المحافظة ذكر حميدان أن العمل مستمر بمشروع ترميم وإعادة تأهيل مبنى المؤسسة في حي وادي السايح ونسبة الإنجاز المادية 80%
أما بالنسبة لخطة إعادة اعمار الوزارة فأوضح أن العمل مستمر بمشاريع تنفيذ أعمال مشروع أقنية جر مياه مدينة حمص المرحلة الأولى وإعادة تأهيل مشروع المباركية وبئر كيسين.. مشيراً إلى أن إعادة تأهيل مشروع النيزارية الذي يغذي مركز جوسية الحدودي قيد الاستلام حالياً...
كما تم إنهاء عدد من المشاريع وهي إعادة تأهيل شبكات مياه قرى الرستن و الزعفرانة و كفرنان وجبورين و تسنين و دير فول , وقرى تير معلة والغنطو و الدار الكبيرة و تلبيسة و الفرحانية وتلدو و كفرلاها و تلذهب و الطيبة الغربية و برج قاعي و السمعليل وكلها في الريف الشمالي للمحافظة , كما تم الانتهاء من إعادة تأهيل محطات الضخ و الخطوط في قريتي فطيم العرنوق و الحازمية في الريف الشمالي و الشرقي بحمص
وأضاف حميدان : تم الإعلان عن مشروعي حفر بئر في الصويري وبئر في خربة التين نور وهما ضمن خطة الطوارئ للوزارة..
الصعوبات و المقترحات
و أشار حميدان أن التوسع العمراني للمدن و الأرياف و الانتشار الأفقي للبناء و إنشاء الضواحي يشكل تحدياً حقيقياً للعمل كونه يتطلب توسيع نطاق خدمات البنى التحتية , ومن المقترح أن يتم العمل على التنسيق بين الوحدات الإدارية مع المؤسسة لتأمين مياه الشرب قبل القيام بالتوسع بالمخططات التنظيمية..
كما تحدث عن ارتفاع تكاليف التشغيل (كهرباء – مازوت) مما ينعكس على زيادة عجز ميزانية المؤسسة مقترحاً اعتماد تعرفة للكهرباء و المازوت خاصة بمحطات ضخ مياه الشرب..
وأكد حميدان أن تعرفة المياه لا تتناسب مع ارتفاع تكاليف التشغيل , وحبذا لو يتم تحديد تعرفة تتناسب مع التكاليف كون المؤسسة ذات طابع اقتصادي ...مشيراً إلى أن وضع خطة إعادة إعمار مالية متناسبة مع الأضرار الحاصلة ربما تكون حلاً مساعداً بعد الأضرار الكبيرة التي لحقت بالشبكات و العدادات و محطات الضخ ..
وأكد حميدان أنه نتيجة ارتفاع الأسعار بشكل كبير و زيادة كلفة الدراسات و الكشوف التقديرية للمشاريع و سقف تصديق العقد المعتمد البالغ 25 مليون ل.س لايتلاءم مع التكاليف وحبذا لو يتم رفع سقف تصديق العقود من آمر الصرف إلى 100 مليون ل.س بهدف تحقيق السرعة في إنجاز اجراءات التصديق و المباشرة بالأعمال..
محمد بلول