أخطاء الفواتير لا تنتهي !!

وردتنا الشكاوى والتساؤلات التالية التي تتعلق بموضوع قراءة العدادات :هل يقوم مؤشرو عدادات الكهرباء بعملهم كما يجب ؟؟؟.. وهل يعقل أن تبلغ قيمة إحدى الفواتير 300 ليرة وفاتورة أخرى 9000 ليرة ؟؟؟؟
ويضيف أصحاب الشكوى : جميعنا موظفون و رواتبنا لا تحتمل فاتورة 9000 ليرة دفعة وحدة !!!..
وأغلب عدادات الكهرباء تحصل فيها أخطاء متكررة فما ذنب المواطن أن يدفع مبالغ نتيجة أخطاء لا يرتكبها و أن يتحمل رسوماً إضافية و يحرم من نظام الشرائح المخفف
ولمَ يدفع هذه المبالغ إذا كان المؤشر لا يأتي لقراءة العداد إلا مرة واحدة كل ثلاثة أشهر ؟؟؟
هذا بالنسبة للكهرباء أما اذا تحدثنا عن المياه فالأمر ليس أفضل حالا لأن معظم مؤشري عدادات المياه لا يأتون لقراءات العداد فكيف ستتم معرفة القراءة الصحيحة و هل مهمة المواطن أن يقرأ العداد و يذهب إلى مؤسسة المياه ليعرف قيمة فاتورته ؟؟؟