رغم ريعيته الاقتصادية..مهدد؟!

حتى الموسم الماضي كانت تعتبر محافظة حمص في المرتبة الأولى على مستوى القطر في إنتاج اللوز حيث يصل عدد الأشجار المزروعة إلى 22 مليون شجرة يتجاوز المثمر منها 17 مليون شجرة , بمساحة تقارب 590 ألف دونم تتركز في قرى الريف الشرقي للمحافظة وأنتجت المحافظة أكثر من 74 ألف طن من اللوز ..
وفي تقارير سابقة واكبت فيها العروبة نشاطات متعددة للإرشايادت الزراعية في مناطق الريف الشرقي على وجه الخصوص و التي كان منها إقامة مهرجان أيام اللوز لدعم تسويق المنتج الأخضر و اليابس حسب المرحلة ,و بعد زيارات لكثير من حقول اللوز كان الحديث عن ريعية اقتصادية جيدة لهذا المحصول إذا ما تم الاعتناء به بالشكل الأمثل ..
وهنا يكمن بيت القصيد إذ أن ارتفاع مستلزمات العملية الزراعية وغلاء ساعات الحراثة لتخديم الأرض بطريقة أقرب إلى المستوى الجيد أصبحت تشكل عائقاً أمام مزارعي اللوز, لتأتي عدة إصابات حشرية و معظمها بسبب الإهمال و نمو الحشائش قرب الشجرة و جفاف التربة و انخفاض مستوى الري فتتسبب بإصابات بليغة في الأشجار تضطر المزارع أحياناً لقلع الشجرة المصابة و خاصة في الحالات التي تستفحل فيها الإصابة و تصبح المعالجة أمراً مستحيلاً ..
كما هي الحالة التي نستعرضها في تقرير اليوم عن كابنودس اللوزيات و التي تنتشر بنسبة لايستهان بها في قرى المركز الشرقي , وأكد المتخصصون بالشأن الزراعي أن الحشرة كسولة بطبعها و تهاجم الأشجار المهمَلة فقط دون غيرها إلا أن الأرض التي تتم فلاحتها مرتين على الأقل في العام و البستان الذي تُخدَّم أشجاره بشكل جيد من جهة التقليم و التسميد و الري و المتابعة الأسبوعية على الأقل هو بستان بعيد عن الإصابة و بأمان من عوامل خطر هذه الحشرة أو غيرها ..
وبحسب لقاءت العروبة مع عدد من المزارعين تسود اليوم فكرة بين شريحة لابأس بها منهم أن يقوموا بقلع أشجار اللوز و استبدالها بأشجار الفستق الحلبي نظراً للربح الصافي الذي يمكن تحقيقه ..
و هاهي الكرة اليوم بملعب الإرشاديات الزراعية لرفع درجة الوعي لدى المزارعين و لتكون مع الفلاحين في أرضهم لدعمهم بالمعلومات والإرشادات الضرورية و اللازمة لتحقيق أكبر فائدة ممكنة من أي محصول تتم زراعته سواء كان اللوز أو غيره لأن أي شجرة بحاجة إلى حد أدنى من الاهتمام لتكون ذات إنتاجية جيدة و لتحقيق الاستمرارية بالإنتاج .
و لايخفى هنا دور المرشدين الزراعيين المتخصصين في التوجيه لأن تكون عمليات الاستبدال – إن كان لابد منها - بشكل منطقي ومعقول..
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.