معالجات فئة الخمسين ليرة قادمة

تضخمت معاناة سائقي السرافيس العاملة على خطوط المدينة جراء شح فئة /50/ ليرة سورية سواء المعدنية أم الورقية المهترئة علما أن مصرف سورية المركزي كان قد ضخ عددا كبيرا من العملة المعدنية في الأسواق وحسب التقديرات تلبي الاحتياجات لهذه القطع في جميع المحافظات ما اضطر المواطن و سائق السرفيس للتداول بالعملة الورقية /50/ ليرة سورية مضطرا.
ومؤخرا دخلت أو أدخلت العملة من فئة /100/ ليرة سورية الى دائرة المعاناة نفسها فأغلبها ذات مظهر تعلوه اللصاقات الشفافة كأختها فئة /50/ ليرة ما اثار جملة من التساؤلات لدى المواطن و سائقي السرافيس لماذا لا تقوم الجهات المعنية بتدارك هذه المعاناة التي هزت أكتافها متأخرة و أعلنت أن مشكلة شح العملة المعدنية من فئة /50/ ليرة و الورقية من فئة /100/ ليرة ستتم معالجتها خلال الفترة المتبقية من العام الجاري ..
نأمل أن يكون هز الأكتاف هذه المرة ذو أثر إيجابي في معالجة هذه المعاناة المزدوجة كونها تشكل عثرة للمواطن و سائقي السرافيس ..
بسام عمران