واقع خدمي مزر في حي دير بعلبة .. الأهالي يطالبون بتزويدهم بالكهرباء وزيادة مخصصاتهم من مادة الغاز

يقع حي دير بعلبة في الجهة الشرقية الشمالية من مدينة حمص يحده من الغرب طريق الستين وحي البياضة ومن الشرق طريق الزهورية ومن الشمال قرية المختارية والأمينية ومن الجنوب حي العباسية ،و تعرض الحي خلال فترة الحرب للتدمير والتخريب بفعل الإرهاب الحاقد..
ومع عودة الحياة إلى طبيعتها كما كانت في السابق بات من الضروري تأمين الاحتياجات الأساسية للأهالي خاصة وأن الحي يشهد يوميا زيادة في عدد الأهالي العائدين ،ويوجد 5000 عائلة حاليا في جزأيه الشمالي والجنوبي .

محرمون من الكهرباء
وللاطلاع على الواقع الخدمي للحي وأهم الصعوبات والعراقيل التي يعاني منها الأهالي .. العروبة قامت بجولة ميدانية في الحي والتقت المختار صفوان راتب النجيب والأهالي ..
طالب السكان بتحسين الواقع الخدمي لديهم وتزويدهم بأهم متطلبات الحياة والحاجات الضرورية وخاصة الكهرباء ،فهناك شوارع لا يوجد فيها شبكة وأعمدة وهم يعانون من الظلام وخاصة منطقة المكسرة في الحي الشمالي .
كما طالبوا بتأمين مادة الغاز وزيادة مخصصاتهم وبترحيل الأنقاض في منطقة المكسرة والجزء الجنوبي من أجل تسهيل حركة المواطنين.
ترميم المنازل
وأشاروا أن هناك الكثير من المنازل التي تحتاج إلى ترميم مثل البيوت الموجودة في الحي الجنوبي للأهالي العائدين ، علما أن الترميم الذي قامت به بعض المنظمات الدولية كان فقط في الجزء الشمالي ،
كما نوهوا إلى حاجة المركز الصحي الواقع في الجزء الشمالي من الحي الى ترميم والمدارس أيضا ..
وأضافوا : نحتاج إلى تركيب أجهزة إنارة على المدخل الرئيسي لطريق دير بعلبة من شارع الستين باتجاه دوار الأطرش الواقع في الحي ، نظرا ً لأهمية هذا الطريق باعتباره مدخلاً جنوبيا ً هذا عدا عن وقوع حوادث سرقة في الليل ، كما طالبوا بضرورة إعادة تأهيل النادي الرياضي.
وضعها مزر
وفيما يخص الشوارع قالوا بأنها تحتاج إلى إعادة تأهيل وإلى تعزيل المصارف المطرية وخاصة الشوارع الفرعية كونها ترابية وفي فصل الشتاء تمتلئ بمستنقعات المياه الآسنة وبالوحل والطين مما يعيق حركة المارة من المواطنين وخاصة طلاب المدارس
كذلك زيادة مخصصات المواطن من مادة الخبز المباعة عبر نافذة المخبز بسبب ازدياد عدد الأسر العائدة للحي ..
المختار ورئيس لجنة الحي صفوان راتب النجيب قال : يحتاج الحي للكثير من الخدمات الضرورية للسكان وبدورنا كلجنة حي نقوم بالتواصل مع الجهات المعنية لتحسين الواقع الخدمي قدر الإمكان وبالنسبة لشوارع الحي فقد تم تأهيل عدد منها في كتلة الجراح وسعيد هلال وشارع العشرين وكتلة شرق الجامعة وشارع المركز الصحي وشرق جامع العباس
لا توجد أعمدة
أما شبكة الكهرباء فأشار المختار إلى أنها شبكة قديمة وتم تأهيل جزء منها ولكنها بحالة سيئة وهناك شوارع مكتظة بالقاطنين ولا توجد فيها شبكة وأعمدة في منطقة المكسرة ، علما أنه يوجد في الحي 5 محولات كهربائية في الجزء الشمالي و5في الجزء الجنوبي .
بحاجة لتفعيل
وبالنسبة لواقع المياه قال : يوجد بئر في دير بعلبة الشمالي «المكسرة» يتبع لمؤسسة مياه حمص وهذا البئر يغطي احتياجات الأهالي إذا ما تم وضعه بالخدمة ، خاصة وأن هناك منازل واقعة في منطقة المكسرة والشوارع المحيطة بالمخبز لاتصل إليها المياه كذلك المنازل الواقعة جنوب دوار الأطرش في الحي الجنوبي وشمال دوار الأطرش باتجاه الغرب بحي دير بعلبة الشمالي لاتصلهم المياه ..
أما بالنسبة للهاتف فالشبكة تعرضت للتخريب بشكل كامل .
سيئ للغاية
وفيما يخص واقع النظافة أشار إلى أنه سيئ للغاية ، فهناك شوارع يقوم القاطنون فيها برمي القمامة على أطرف الشوارع الفرعية المجاورة لهم وغرب المخبز الآلي ،و نوه المختار إلى أنه توجد جرافة تقوم بجمع القمامة كل عشرة أيام مرة وهناك أيضا ً جرار زراعي يقوم بجمع القمامة من الشوارع الواقعة في الجزء الجنوبي وصولا ً إلى شارع المخبز والطريق الرئيسي بالإضافة إلى وجود شاحنة قلاب لتفريغ الحاويات .
تركيب أغطية
أغلب الشوارع التي عاد إليها الأهالي الريغارات فيها بحاجة لتعزيل وتركيب أغطية إضافة لتركيب الشوايات وتعزيلها .
ونوه إلى أنه يوجد في الجزء الجنوبي اختلاف في ارتفاع منسوب الزفت بين القديم والجديد وتم تقديم طلب لمجلس مدينة حمص لمعالجة هذا الموضوع وأيضا ً..
وتم تقديم طلب بشأن المصارف المطرية الموجودة مقابل المنطقة الحرفية وصولا إلى مفرق أحمد السايغ في الشارع الرئيسي بدير بعلبة بسبب سوء تنفيذ المتعهد لمشروع مد خط مياه المشرفة فقد كسرت القساطل ولم يتم إصلاحها .
المخصصات قليلة
أما الغاز فيوجد خمسة معتمدين في الجزء الشمالي ويتم التوزيع على البطاقة الذكية وهناك توزيع مباشر من خلال سيارة تابعة للسورية للتجارة ، وتبلغ مخصصات الحي 300 اسطوانة غاز حيث يتم توزيع قسم منها للمهجرين من كفريا والفوعة في السكن الجامعي بينما يبقى 200 اسطوانة فقط لأهالي الحي ، وهذا العدد لا يلبي حاجة الأهالي خاصة وأن الحي يشهد زيادة في عدد السكان.
وفيما يخص الخبز فوضعه مقبول ويوجد في الحي 17 معتمدا وتبلغ مخصصات كل معتمد بين 50 _100 ربطة خبز .
المركز الصحي
مدير مركز دير بعلبة الصحي غالب ديوب أشار إلى أن المركز يضم عيادات أطفال وداخلية –نسائية- أسنان ،وهناك برنامج تغذية الطفل ورعاية حوامل وتنظيم أسرة وصيدلية واللقاحات ،وهناك قسم الإسعاف وبلغ عدد المراجعين 700 مراجع خلال الشهر الماضي، وهذا العدد يتزايد شهريا ،وخاصة بعد عودة المركز للعمل في شهر «تشرين الثاني »من السنة الماضية ، كما يقدم المركز العديد من التحاليل وهي سكر خضاب شحوم كوليسترول بولة كرياتين بيض وصبغة بولة وراسب وسرعة تسفل والمركز بحاجة إلى طبيب أذنية وداخلية وجلدية وإلى طبيب أطفال مختص وإلى سور لحمايته من التعديات ..
المدارس
ويوجد في الحي 3 مدارس ابتدائية في الحي الشمالي مدرسة الحرية ومدرسة أحمد إسماعيل وثانوية منير العلي، وفي الجزء الجنوبي ثانوية عليوي الناصر للبنات وعبد الكريم سليمان ابتدائية والثانوية الشرعية وهناك مدارس بحاجة إلى إعادة تأهيل وترميم منها مدرسة ضرار بن الأزور وثانوية عليوي ناصر للبنات المقر القديم .
ترميم المنازل
وأضاف المختار : في عام 2015 قامت بعض المنظمات الدولية بترميم وتأهيل نحو 200 منزل في الجزء الشمالي من الحي تأهيلا ً كاملا ً ،وفي عام 2017 تم تأهيل 160 منزلا ً تقريباً بشكل كامل، وفي عامي 2018 -2019 تم تأهيل عدد من المنازل لـ1200 عائلة ، وما يقارب 525 منزلا (حالة اسعافية أبواب نوافذ).
المواصلات
وبالنسبة لخط السير هناك 21 سرفيسا ً يبدأ خط السير من دوار الرئيس إلى الحديقة وصولاً إلى الساعة الجديدة والقديمة وصولاً إلى طريق حماة مفرق دوار الجوية ومكاتب السيارات وصولاً لشارع الستين وإلى دير بعلبة وتم تقديم طلب بأن يتم فرز عدد من السرافيس سميت سابقاً « بياضة العمور » تصل إلى دير بعلبة..
المازوت
وبالنسبة للمازوت تم البدء بتوزيع الدفعة الثانية في 10/1 لـ100 عائلة
زيادة عدد الموجهين
وفي ثانوية منير العلي أشار مدير الثانوية عبد الكريم الطالب إلى أن عدد الشعب الصفية يبلغ 17 شعبة وعدد الطلاب 650 طالباً والمدرسة بحاجة إلى زيادة عدد الموجهين ومعاون مدير ومستخدمين وهناك نقص في الكادر التدريسي وخاصة لمادتي العلوم والرياضيات، وتعاني من عدم وصول المياه إليها، والمدرسة بحاجة لاستكمال مشروع التعهد للطابقين الثاني والثالث «الشبكات الحديدية»..
مخبز الحي
وفي مخبز دير بعلبة الآلي أشار مدير المخبز مرهف بدر يوسف إلى أن الطاقة الإنتاجية للمخبز تبلغ 18 طناً وهناك ورديتان صباحية ومسائية وعدد العمال 67 عاملاً وعاملة ولا توجد أية إشكالية ..
تعرضها للسرقة
وأفادنا المهندس سهيل ديب مدير الشركة العامة للصرف الصحي أنه لم يتم تسجيل أي شكوى بخصوص أية مشكلة تتعلق بالصرف الصحي لحي دير بعلبة ، وبالنسبة للشبكة فهي حديثة تم تمديدها في عام 2007 وقامت الشركة بعدة صيانات في الشوارع المأهولة بالسكان عند المخبز الآلي وجامع أبي بكر الصديق وعدة شوارع أخرى ، كما تقوم الشركة بإغلاق غرف التفتيش ( الريغارات ) في الأحياء والشوارع المسكونة بالتنسيق مع لجنة الحي حرصا ً عليها من تعرض أغطيتها للسرقة..
حسب الإمكانيات المتاحة
وبدوره المهندس محمد بزناوي مدير دائرة الإنارة بمجلس مدينة حمص قال : تمت إنارة جزء من المدخل الرئيسي لطريق دير بعلبة كمرحلة أولى ولاحقا ً سيتم استكماله بالإنارة سواء بالطاقة الشمسية أو الكهربائية حسب الإمكانيات المتاحة ، وأضاف : تمت إنارة ستة شوارع في الحي المذكور ولاحقا ً سيتم استكمال الشوارع المأهولة بالسكان على مراحل لإنارة جميع شوارع الأحياء وحسب الإمكانيات الموجودة لدينا لتحسين واقع الإنارة.
إعادة تأهيل
وأشار مدير الشركة العامة لكهرباء حمص مصلح الحسن إلى أن الورشات التابعة للشركة عملت على إعادة تأهيل ما تضرر من الشبكة الكهربائية في دير بعلبة حيث تم إعادة تأهيل مراكز تحويل (مركز تحويل بئر دير بعلبة – مركز تحويل جامع المصطفى – مركز تحويل الحرفيين دير بعلبة – مركز تحويل جامع أبي بكر – مركز تحويل الطاحون – مركز تحويل المشارفة 1- مركز تحويل المشارفة 2-مركز تحويل جوار جامع عمر – مركز تحويل الصوراني - مركز تحويل الجورة ) وبما يخص التوتر المنخفض فقد أعادت ورشاتنا تأهيل 12 كم من شبكات المنخفض وتجليس بما يقارب 62 عاموداً مع العلم أن دير بعلبة تتغذى من خطوط توتر متوسط (خط دير بعلبة شمالي – خط دير بعلبة جنوبي – خط الزهورية والخطوط الثلاثة منبثقة من محطة تحويل دير بعلبة.
أخيرا
مع زيادة عدد الأسر الوافدة للحي تتطلب السرعة في تأمين احتياجاتهم الضرورية والأساسية وزيادة الاهتمام من الجهات المعنية لتحسين واقعهم الخدمي قدر الإمكان .
هيا العلي
ت: حوراني