أهالي حي العباسية يعانون نقص مياه الشرب وتزامن ضخها مع انقطاع التيار الكهربائي...شبكة الكهرباء قديمة وأعطالها كثيرة والاستجرار العشوائي سيد الموقف

بالرغم من الجهود المبذولة من الجهات المعنية لتحسين الواقع الخدمي للأحياء إلا أن واقع الكثير منها مازال دون المستوى المطلوب وواقعها يشهد الكثير من الصعوبات والمشاكل مما ينعكس بشكل سلبي على المواطنين، ومن الأحياء التي تعاني نقصا حادا بالخدمات حي العباسية
و يقع هذا الحي شرق شارع الستين ويحده شمالا حي دير بعلبة الجنوبي و يقسم الحي إلى قسمين عباسية 1 وعباسية 2 ويبلغ عدد العائلات التي تقطن في العباسية ( 1 ) 3200 أسرة والعباسية (2) 3300 أسرة .
وللاطلاع على الواقع الخدمي في حي العباسية قامت العروبة بجولة ميدانية في أرجاء الحي والتقت الأهالي ومختار حي العباسية ( 2) غازي عبود ومكلف بالعباسية (1) ودير بعلبة الجنوبي مؤقتاً ..

مع الأهالي
تحدث المواطنون عن سوء واقع الكهرباء نتيجة لقدم الشبكة وتعرضها للأعطال في أغلب الشوارع وخاصة في فصل الشتاء ويزداد الأمر سوءا عند حرمان الأهالي منها عدة أيام ..
وأفادنا عدد من السكان القاطنين في كتلة « غالية فرحات» بأن الانقطاعات عندهم دائمة ومتكررة على مدار السنة وتزداد سوءا في فصل الشتاء ومهما ناشدوا المعنيين تبقى التبريرات نفسها ولا حل مع أن المشكلة قائمة منذ سنوات ، هذا عدا أن الكهرباء تصل لسكان شارع وتنقطع في شارع آخر..
عددها قليل
وبالنسبة للمواصلات فعدد السرافيس التي تخدم الحي بشكل عام جيد وخاصة العاملة منها على خطوط النزهة والكراج الجنوبي ولكن يعاني المواطنون من قلة السرافيس العاملة على خط التربية وخاصة في وقت الصباح وأثناء ذهابهم إلى أعمالهم وفي أوقات الذروة ..
قلة مادتي الغاز والمازوت
كما اشتكى الأهالي من قلة مادة الغاز وأشارت إحدى السيدات إلى عدم مقدرتها على شراء اسطوانة الغاز من السوق السوداء بسعر 9000 ليرة».
وأضافت أنها «تطهو الطعام على سخانة تعمل على الكهرباء، وطالبت الجهات المعنية بضرورة تأمين هذه المادة الضرورية للمواطنين.. فيما قال مواطن آخر : نعاني كثيرا في تأمين اسطوانة الغاز وكلما فرغت اسطوانة الغاز أصبحنا نقوم برحلة بحث طويلة عنها بين معتمدي الأحياء الأخرى ومركز الشعلة الذي قد نضطر لمراجعته لعدة أيام نظرا للازدحام الشديد فيه ، أو شراء اسطوانة غاز من السوق السوداء بسعر يفوق قدرتنا المادية حيث يتراوح سعر الاسطوانة ما بين 12 – 15 ألف ليرة سورية حسب مزاج البائع وحاليا بات همنا الأكبر تأمين اسطوانة. وتحدث أحدهم قائلا: بعد أن تم العمل بالبطاقة الذكية استبشرنا خيرا خصوصا وأنها منعت عمليات احتكار الموزعين للمادة والبيع في السوق السوداء وحددت المدة التي يحق لكل مواطن أن يستلم مخصصاته من مادة الغاز خلالها ولكن عند التطبيق الفعلي خابت آمالنا حيث لا نستطيع أن نحصل على مخصصاتنا إلا كل 50 يوما على الأقل وأحيانا تطول المدة أكثر ..
ما بين الغاز والكهرباء
وأضافوا : نظرا لأزمة الغاز الخانقة ولعدم تمكننا من استلام مخصصاتنا على البطاقة الذكية كل 23 يوماً نحاول قدر الإمكان أن نوفر في استهلاك الغاز عبر طهي معظم وجباتنا على الطباخ الكهربائي في حال وجود الكهرباء وكثيرا من الأحيان نكمل طبختنا على الغاز في حال انقطاع الكهرباء ، وتساءلوا : ما الفائدة من البطاقة الذكية وتحديد المدة للمواطن ليستلم مخصصاته إن لم يكن الغاز متوفرا على أرض الواقع وإلى متى سيبقى الوضع على هذا الحال ؟ ولماذا لا توضح الجهات المعنية حقيقة الأمر والى متى سيستمر هذا الوضع ؟ .
تضارب في المواعيد
كما اشتكى المواطنون من تزامن أوقات انقطاع الكهرباء مع موعد ضخ المياه وهذا الوضع يحرم الأهالي من تعبئة خزاناتهم .
إشغالات الأرصفة
وبالنسبة للشارع الرئيسي يعاني وبشكل واضح من إشغالات الأرصفة التي تمتلئ به على طول الشارع مع العلم أنه شارع ضيق وهو ذهاب وإياب
تأخر التوزيع
الأهالي في العباسية كغيرهم من باقي الأحياء اشتكوا من تأخر استلامهم الدفعة الثانية من مادة المازوت وخاصة مع هجوم موجة البرد والصقيع الحالية والتي استمرت لفترة طويلة .
كما طالبوا بإنارة الشوارع وبتحسين نوعية رغيف الخبز وبناء ثانوية للذكور في الحي ، وبردم الحفريات في الشوارع وتركيب عدادات كهرباء ومعالجة ظاهرة الدراجات النارية كما يحتاج الحي إلى تأمين مقر للجنة الحي والمختار وبوجود صالة تتبع للسورية للتجارة ، ومعالجة وضع المواطنين الذين يستجرون الكهرباء عشوائيا من الشبكة العامة بسبب عدم تركيب عدادادت لهم .
بحاجة قميص اسفلتي
مختار الحي غازي عبود قال : بالنسبة للطرقات فهي معبدة وتوجد فيها حفر وهناك 5 شوارع في العباسية (1) مفروشة بالبحص وبحاجة لقميص اسفلتي و في العباسية 2 يوجد كتلة مدرسة الشهيد سليمان معلا تحتاج إلى قميص اسفلتي في شوارع عبد القادر بدران 10-12-14-16-18 وفي كتلة غالية فرحات شوارع 10-12-14-16-18-20-22-24 وأيضاً شارع عدنان المالكي الرئيسي يوجد فيه حفر وبحاجة لترقيع مستعجل .
خدمات قليلة
وأوضح المختار أنه يوجد عقد مع مجلس مدينة حمص لترقيع شوارع عبد القادر بدران وعدنان المالكي والشوارع حول مدرسة سليمان معلا، وهناك كتلة المزارع تابعة لحي العباسية (1) مؤلفة من أربعة شوارع ويبلغ عدد الأسر فيها حوالي 200 أسرة والخدمات فيها معدومة من تعبيد وشبكة الصرف الصحي ومياه وكهرباء وهاتف وتم رفع عدة كتب ومراسلات بهذا الخصوص وحتى الآن لا جديد ..
كثـرة الأعطال
وأضاف المختار : شبكة الكهرباء قديمة وبحاجة لاستبدال مما يتسبب بحدوث الكثير من الأعطال وهي بحاجة إلى صيانة واستبدال خطوط وحل مشكلة المواطنين الذين يستجرون الكهرباء من الشبكة العامة بسبب عدم تركيب عدادات وفيما يخص إنارة الشوارع فالإنارة معدومة ولم يتم تنفيذ سوى 5% حيث توجد أعمدة إنارة ولكنها تفتقر لوجود المصابيح ..
أما بالنسبة لمياه الشرب فأغلب الأحيان مقطوعة ويصادف موعد ضخها مع انقطاع التيار الكهربائي ، وهناك القسم الشمالي الشرقي من حي العباسية (2) بحاجة لزيادة ضخ المياه كونها تصلهم ضعيفة ..
تعزيل المصارف المطرية
وبالنسبة لشبكة الصرف الصحي فهي حديثة ، وفي حال حدوث أية اختناقات يتم معالجتها فوراً من قبل الشركة العامة للصرف الصحي ، أما المصارف المطرية فهي تحتاج للتعزيل وبشكل دوري منعا لحدوث سيلان المياه في الشوارع خلال فصل الشتاء ..
أعطال بالشبكة
وأضاف المختار : أما الهاتف فالشبكة أرضية ، و القسم الواقع غربي مدرسة سليمان معلا لا توجد فيه خدمة هاتفية وتم تقديم طلب لإتباعهم لمقسم الزهراء ، علما أنه يوجد أعطال في الشبكة وضرورة زيادة عدد الخطوط
الخبز والغاز
يوجد 23 معتمداً لتوزيع مادة الخبز في العباسية (2) و(23) معتمدا في العباسية ( 1) ويستجر الخبز من المخابز الخاصة ومن مخبزي دير بعلبة والضاحية.
وبالنسبة للغاز هناك 10 معتمدين في العباسية (1) و10معتمدين في عباسية (2)
زيادة عد د الحاويات
يوجد سيارة تقوم بجمع القمامة يومياً من الشوارع الرئيسية ما عدا يوم الجمعة ولكن لا يوجد عمال لكنس الشوارع وهناك حاجة لزيادة عدد الحاويات.
المدارس
في الحي عدة مدارس وهي مدرسة الثورة وسيمون العيسى وسليمان معلا و ومدرسة عبد الرحمن بن عوف ،حسين حلاني وتمام العلي..
بانتظار البرنامج
وفيما يخص مازوت التدفئة فأشار المختار انه تم توزيع 96 بالمئة من الدفعة الأولى والانتهاء منها بتاريخ 28 _12 _2019 وتم البدء بالدفعة الثانية وخلال الشهر الأول من العام الحالي و تم توزيع أربعة طلبات ، اثنان في العباسية 1 و اثنان في العباسية 2 وحتى تاريخه لم يرد برنامج جديد لاستكمال الدور الثاني .
مركز صحي
يوجد مركز صحي يقدم العديد من الخدمات الطبية من لقاحات للأطفال وعيادة نسائية وعيادة أسنان وغيرها من الخدمات بالإضافة للمعالجة الفيزيائية والتحاليل الطبية ..
لنا كلمة
أهالي حي العباسية مثلهم كباقي أهالي سورية صمدوا رغم ظروف الحرب القاسية والتي انعكست على جميع مناحي الحياة ،يأملون من الجهات المعنية الاهتمام بتحسين واقع الحي كونه يعاني نقصا حادا بالخدمات وهم على ثقة بأن الغد أفضل بهمة الشرفاء الذين يسيرون بالوطن نحو الأحسن ..
هيا العلي