توفير المواصلات وإحداث مدرسة ثانية أهم مطالب أهالي طلاب مدرسة المتفوقين...

أي مراجع لمدرسة الباسل  للمتفوقين في هذه الأيام يلاحظ العدد الكبير لأهالي الطلاب الذين يراجعون إدارة المدرسة للتسجيل فيها فهي من المدارس المتميزة لها شروط  معينة للقبول وتتميز بالعدد القليل للطلاب في الشعبة ,فالعدد نموذجي لا يتجاوز الثلاثين طالباً في كل صف, والإقبال كبير من قبل الأهالي للتسجيل فيها,علماً أن  المدرس في مدارس المتفوقين لا يتقاضى أي تعويض إضافي كما هو الحال في مركز المتميزين مثلاً ,ولمعرفة المزيد من التفاصيل حول الواقع التعليمي في المدرسة زرناها والتقينا بمديرة المدرسة المربية وفاء سلامة فقالت: تم إحداث مدارس المتفوقين في القطر عام 1989 بموجب مرسوم جمهوري والهدف تقديم رعاية كافية للمتفوقين تمكنهم من العطاء والإبداع أكثر فأكثر وتتميز مدارس المتفوقين عن المدارس الأخرى بأن عدد الطلاب لا يتجاوز الثلاثين طالباً في الشعبة الواحدة وجميع الطلاب على سوية علمية واحدة, الجميع متفوق ذكوراً وإناثاً يتم اختيارهم وفق أسس ومعايير وزارية محددة ,أما المدرسون فجميعهم خاضعون لدورات تأهيل وتدريب على المناهج الحديثة .

  وعن الدروس الإثرائية أفادت مديرة المدرسة أن مواد الدروس الإثرائية قد تكون من داخل المنهاج وقد تكون من خارجه ولكنها تتعلق بأبحاث المنهاج وقد يعطي تلك الدروس مدرس من داخل ملاك مدرسة المتفوقين أو من خارج ملاك المدرسة وتعد هذه الدروس من ضمن نصاب المدرس والهدف منها إثراء معلومات الطالب بأبحاث تتعلق بالمنهاج حتى يتمكن من تطوير فهمه وحفظه للمادة وخلق روح الإبداع لديه .

وعن أسباب عدم قبول أعداد إضافية من الطلاب كون الإقبال كبير للتسجيل من قبل الأهالي  قالت الآنسة وفاء أن إدارة المدرسة لا تستطيع افتتاح  إلا ثلاث شعب في كل صف من السابع حتى الثالث الثانوي بمعدل ثلاثين طالبا في كل شعبة بموجب تعليمات وزارية فالقاعات الصفية محدودة ,وتضم المدرسة حالياً عشرين شعبة صفية إعدادي وثانوي والكادر الإداري مثلها مثل أي مدرسة أخرى من حيث العدد والاختصاص وتضم 47 مدرساً ويعد الجميع من خيرة الكوادر التدريسية في المحافظة .

آلية القبول

وعن آلية القبول في مدارس المتفوقين أفادت الآنسة وفاء بأن شروط القبول في الصف السابع أن يكون الطالب حاصلاً في الصف الخامس الفصل الثاني على 50% من المجموع على الأقل و50% من المجموع في الفصل الأول الصف السادس على أن لا تقل النسبة النهائية عن 90% وأن يكون من مواليد ال 2008أو الشهر الأول عام ال 2009وأن يحصل على 60% من علامات الامتحان الكتابي (السبر ) المقرر إقامته في 25 الشهر الجاري .وأضافت الآنسة سلامة أن القبول في الصف العاشر يشترط أن يكون الطالب حاصلاً على مجوع قدره 2800علامة على الأقل في الشهادة الإعدادية وان يحصل في امتحان السبر على 60% على الأقل علماً أن الأسئلة وزارية مؤتمتة .

وللإجابة عن تساؤلات الأهالي بخصوص تأمين باصات تقل الطلاب من وإلى أحيائهم أسوة بتجربة مدرسة عكرمة المخزومي سابقاً التقت العروبة السيد مدير التربية أحمد الإبراهيم فبين أن التعاقد مع باصات  مخالف للقوانين والأنظمة في وزارة التربية لأن التعليم مجاني وهناك الكثير من الأهالي يتعاقدون مع وسائل نقل خاصة لإيصال أبنائهم ومديرية التربية لا تعارض ذلك لأنه أمر مناط بالأهالي فقط .

وعن إمكانية التحفيز المادي  للكوادر التدريسية في مدارس المتفوقين أسوة بكوادر مركز  المميزين بين السيد مدير التربية أنه تم رفع اقتراح  من قبل مديرية التربية بحمص (دائرة البحوث) إلى وزارة التربية (مديرية البحوث) بتقديم امتيازات  للمدرسين في مدرسة الشهيد باسل الأسد للمتفوقين وننتظر الرد من قبل الوزارة .

أما عن إمكانية إحداث مدرسة ثانية للمتفوقين في حمص فبين مدير التربية أنه بناء على اقتراح مقدم من دائرة البحوث إلى السيد مدير التربية  بشأن إحداث مدرسة ثانية للمتفوقين فقد وجهت مديرية التربية بإجراء الدراسة اللازمة فيما يخص البناء المدرسي الذي يخدم موضوع إحداث ثانوية ثانية للمتفوقين لاستيعاب أعداد إضافية من أبنائنا التلاميذ والطلاب  بحيث يكون موقعها مناسباً يخدم كافة القادمين من أرجاء المدينة ووفق الدراسة التي تمت اقترحت مدرسة في المنطقة الشرقية من مدينة حمص لكنها بحاجة لإعادة تأهيل وتجهيز,ولم يتم  التنفيذ بسبب عدم التقدم لمناقصات من قبل أي متعهد أو شركة عامة بسبب عدم استقرار الأسعار وارتفاعها ,أما إنشاء مدرسة جديدة فهذا غير ممكن حالياً بسبب عدم موافقة رئاسة مجلس الوزراء على تنفيذ مشاريع بناء جديدة .

لنا كلمة

من الجدير بالذكر أن عدداً كبيراً من الأوائل في الشهادتين الإعدادية والثانوية هم من طلاب مدرسة باسل الأسد للمتفوقين وان حمص تخرج سنوياً أعداداً كبيرة منهم فهي تستحق مدرسة ثانية نتمنى أن لا ننتظر كثيراً حتى ترى النور .

تحقيق: ميمونة العلي