أهالي تل الأغر :المياه تصلنا 3 ساعات في الأسبوع ... الشبكة قديمة والآبار انخفض منسوبها والطرق سيئة ...

تواصل عدد من أهالي قرية تل الأغر التابعة لمنطقة المخرم مع جريدة العروبة لنقل معاناتهم من قلة المياه لمؤسسة المياه  وقالوا في شكواهم تعاني قريتنا من عطش شديد حيث يتم إرواء القرية ٣ ساعات فقط كل أسبوع مع العلم بأن شبكة مياه القرية قديمة جدا " شبكة مناهل " عمرها عشرات السنين وكانت تخدم أقل من 800 نسمة ولم يتم استبدالها منذ تمديدها أول مرة وحاليا  ونحن بعام ٢٠٢٠ ، تضاعف عدد سكان القرية لأسباب عدة أولها عودة عدد كبير من أبناء القرية إليها نتيجة الظروف التي فرضتها الحرب إلا أن الواقع المائي والاروائي سيئ جدا مقارنة بمتطلبات الحياة وفي ظل انتشار وباء الكورونا والحاجة الماسة للغسيل والتعقيم المستمرين وأوضحوا أن مياه الآبار التي كان يعتمد عليها الأهالي ينخفض منسوبها بشكل مستمر  و تكاد تصل حد الجفاف مما زاد  العبء على المواطنين لاضطرارهم بالتزود بالمياه للشرب ومختلف الحاجات من الصهاريج .

وأكد الأهالي أنهم تواصلوا عدة مرات مع الوحدة الاقتصادية بالمخرم والجواب الجاهز و الدائم عدم وجود خطة و يأمل  الأهالي من المعنيين إيجاد حل جذري لمشكلتهم التي تتفاقم وذلك من خلال زيادة عدة ساعات الإرواء والعمل على تبديل الشبكة نظراَ لقدمها  علما ان خط الضخ ٨ انش و الذي تبرعت به منظمة الاونروا وتم تمديده من آبار الضخ إلى القرية منذ مدة دخل حيز الخدمة  لمدة قصيرة و هو اليوم خارج الخدمة بسبب الأعطال المتكررة.  

ونوه الأهالي إلى واقع الطرق السيئ فالرئيسي تم تعبيده منذ أكثر من ٢٥ عاما ومنذ ذلك اليوم لم يشهد أي عمليات ترميم  أو صيانة  ولا يوجد داخل القرية إلا ثلاثة طرق داخلية معبدة طول كل منها لايتجاوز٥٠٠ متر ومنذ أكثر من عشر سنوات لم تلحظ الطرقات بأي عمليات تخديم..

يأمل الأهالي أن تجد شكواهم آذانا مهتمة ومتابعة تعمل على تحسين واقعهم المائي أولا قبل الوصول إلى حد لاتنفع معه الحلول الإسعافية البسيطة...

الصورة من الأرشيف