حرارة مرتفعة ..وتقنين طويل ...

اعتدنا على زيادة ساعات التقنين خلال فصل الشتاء نتيجة الأحمال الزائدة على الشبكة  كون أغلب المواطنين لجؤوا لاستخدام الكهرباء  للتدفئة في ظل قلة  وسائل التدفئة الأخرى من مازوت و غاز  و لكن  ما يحصل خلال الموجة الحارة التي ضربت المنطقة منذ بداية الأسبوع الماضي أن ساعات التقنين الكهربائي تتناسب طردا مع ارتفاع درجات الحرارة   لدرجة  لم يعد المواطن قادرا على احتمال الحرارة المرتفعة المترافقة مع الرطوبة 

هذا الوضع بشكل عام  أما إذا تحدثنا عن بعض  الأحياء نجد أنها في حالة يرثى لها  كما هو الحال في حي كرم اللوز (تفرعات شارع تغلب)  حيث أفادنا سكان الشارع المذكور أن الكهرباء في حيهم تخضع لنظام الحماية الترددية  منذ أكثر من شهرين  الأمر الذي يحرمهم من الكهرباء  خلال فترة الوصل ناهيك عن تضرر الأجهزة الكهربائية نتيجة الومضات الكهربائية المتتالية ..

نأمل الحل السريع  لمشكلة أهالي الحي ..

لانا قاسم