3200 ليرة أسطوانة الغاز في "عين الخضرا" ...

على الرغم من الوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه أغلب المواطنين منذ بدء الحرب على سورية  والذي يزداد سوءا يوما بعد يوم  مازال الجشع و الطمع يعمي قلوب  التجار ويدفعهم للمزيد من رفع الأسعار دون مسوغات سوى طمعهم واستغلالهم  للوضع الحالي.

هذا الاستغلال شمل كافة المنتجات و المواد الضرورية  وإذا تحدثنا على سبيل المثال  عن مادة الغاز  فإنه يردنا بشكل مستمر عن  مخالفة عدد من معتمدي الغاز للتسعيرة المحددة كما هو الحال في قرية عين الخضرا  حيث ذكر أهالي القرية أن اسطوانة الغاز تباع بسعر 3000 ليرة سورية  ومؤخرا وصل سعرها إلى 3200 أي بزيادة 500 ليرة على السعر النظامي !!

على الرغم من أن  الاسطوانة تباع  في القرى المجاورة  بالسعر المحدد أو  يضاف إليه مبلغ  لتغطية  أجور النقل بينما في القرية المذكورة لا يكتفي المعتمد  بأجور النقل إنما يتقاضى 500 ليرة عن كل اسطوانة !

نأمل ضبط المخالفات والعمل على إلزام معتمدي الغاز بالسعر النظامي للاسطوانة ..