افتتاح نافذة السجل العام للعاملين في الدولة خفف الأعباء على المتقاعدين ووفر الوقت والجهد... إنجاز 50 معاملة يوميا ...

 أطلقت وزارة التنمية الإدارية خدمة النافذة الواحدة للسجل العام للعاملين في الدولة في مركز خدمة الموارد البشرية في حمص بعد البدء بالتشغيل التجريبي لمدة أسبوعين ، وذكرت رئيس دائرة النافذة وئام علي أن جهودا كبيرة سبقت الافتتاح شملت تجهيز المكان بأجهزة الحاسوب "دارة وشبكة" والمعدات الفنية والتجهيز المكتبي ، و تم العمل على تدريب العاملين ضمن النافذة الواحدة التي تعمل على تقديم خدمة سريعة حيث تم تدريب الفريق العامل من قبل كوادر متخصصة من الوزارة لحسن الاستقبال والتعامل مع الموظفين المتقاعدين ، ويبلغ عدد العاملين في النافذة (13) ..  عاملاً.

وبينت أن افتتاح النافذة يسهم في تخفيف الأعباء على الموظفين خاصة المتقاعدين الذين كان يتطلب انجاز معاملاتهم السفر إلى دمشق حصرا ،وهي تقدم كافة الخدمات التي تتم بالسجل العام بدمشق, مع العلم أن المراكز التي تم افتتاحها بحمص وحماة والحسكة قادرة على تسهيل وانجاز معاملات الموظفين من مختلف المحافظات ضمن خطة الوزارة التي تشمل افتتاح نافذة واحدة لسجل العاملين بمختلف المحافظات..

وأكدت أن كافة التجهيزات المطلوبة لسرعة انجاز معاملات الموظفين وتخفيف الأعباء عليهم موجودة حيث يتم تنظيم الدور والتواصل مع المركز الرئيسي خلال دقائق لاستكمال بعض البيانات أو الأوراق المطلوبة لانجاز المعاملة للموظفين.

ونوهت أن المعاملة تنجز من قبل صاحب العلاقة حصرا أو احد الأقرباء الأصول أو من خلال وكالة ، مع الحرص على حسن استقبال ومعاملة المراجعين.

مشيرة إلى أن الخدمات المقدمة هي تصديق البطاقة الذاتية للعاملين في الدولة سواء كانت "استقالة ، أو بحكم المستقيل أو نقل أو ندب أو نهاية خدمة " وأنه سيتم لاحقا الاتصال مع أرشيف السجل العام في دمشق عبر الفاكس لمساعدة المواطنين في الحصول على الوثائق المفقودة خلال فترة الحرب مثل قرار نقل أو تعيين أو مباشرة أو ندب ...الخ وذلك بعد انتهاء التجهيزات المطلوبة.

وأكدت أن الخدمة مجانية ولا يتحمل المواطن أية رسوم مالية لقاء تقديمها ، وأنه سيتم تزويد النافذة بأجهزة (ubs ) قريبا من وزارة التنمية الإدارية لاستمرار تقديم الخدمة للمواطنين أثناء انقطاع التيار الكهربائي.

ولفتت رئيس النافذة إلى أنه يتم انجاز 25 معاملة يوميا وقد يصل العدد إلى مابين 40 – 50 وذلك حسب نوع المعاملة ، وذلك خلال أقل من ربع ساعة يتم العمل والتواصل مع المركز الرئيسي بدمشق لاستكمال بعض الأوراق المطلوبة مع تقديم كافة التسهيلات اللازمة لسرعة انجاز المعاملات. ونوهت إلى ضرورة تعاون مؤسسات الدولة فيما يخص جهوزية أضابير العاملين لديها منذ بداية الخدمة إلى نهايتها ، وبالنسبة للعاملين الذين انتهت خدماتهم العامة ولم يتم إبلاغ السجل العام للعاملين في الدولة بذلك ويرغبون بالحصول على وثيقة غير عامل يكتفى بتقديم صورة عن البطاقة الشخصية مع قرار إنهاء الخدمة مصدقا من جهة عملهم مرفقا بكتاب رسمي من جهتهم العامة يشير إلى ذلك ليصار إلى منحهم وثيقة غير عامل من السجل العام للعاملين في الدولة.

المواطنون عبد الكريم الأحمد وماريت الحلو وميسون اللبابيدي وغيداء الحسين أشاروا إلى أن النافذة تسهم في تقديم  الخدمات التي يقدمها السجل وتخفف الأعباء المادية والسفر إلى دمشق وتوفر الوقت والجهد بفترة زمنية لا تتجاوز 20 دقيقة في حال كانت البيانات مكتملة وحسب نوع الخدمة التي يراد الحصول عليها ..

 العروبة - بشرى عنقة