وفرة الإنتاج وكثرة العرض ساهمت بانخفاض أسعار "الثوم" في حمص

يلاحظ المتتبع لحركة الأسواق في الآونة الأخيرة انخفاضاً ملحوظا في أسعار مادة الثوم ولم يكن السبب أنها من المزروعات التي بدأ موسمها منذ أسبوع أو أكثر فقط فقد تراوح سعر الكيلو الواحد من الثوم مابين /500-700 / ليرة سورية وقد يرتفع إلى -1000 ليرة في بعض المناطق رغم أن هذه المادة ترتفع أسعارها كلما جفت /لأنها مادة للمونة / لكن  يبدو أن سعرها سيبقى دون النسب التي وصلت إليها في أعوام مضت .

وللإطلاع على واقع الأمر قامت جريدة العروبة بجولة في بعض الأسواق ولاحظت الكميات الوفيرة من هذه المادة مع اختلاف بسيط في أسعارها من مكان إلى آخر بحسب جودتها ونوعيتها ومصدرها .

معظم الباعة أكدوا أنها مادة موسمية يشتريها المواطن ويخزنها للشتاء ويعود انخفاض أسعارها كونها طازجة وكلما يبست وخف وزنها تضاعف سعرها ولكن الملفت هذا العام رخص سعر هذه المادة ولاسيما في ظل الغلاء الذي يسيطر على معظم المواد .

من جانب آخر أوضح  بعض مزارعي الثوم أنهم لم يتوقعوا انخفاض السعر لهذا الحد وربما يعود ذلك لزراعة هذه المادة بكميات ومساحات أكبر وقد تطرق البعض إلى أن الأسواق فيها أنواع عديدة من الثوم ومن مناطق مختلفة ومن خارج المحافظة.

 وحول هذا الأمر ومصادر الثوم  الذي يطرح في الأسواق أفادنا رئيس لجنة سوق الهال محمد نزيه حزام أن لانخفاض أسعار الثوم أسباباً كثيرة أهمها العرض والطلب .

فالعرض هذا العام كبير نتيجة زراعة الثوم بكميات جيدة وكذلك ورود كميات إضافية من عدة مناطق من حماة ودمشق وكذلك دير الزور وهذا لم يكن يحدث سابقاً بهذه الكميات مما أدى لقلب موازين السوق ورخص الأسعار ونوه إلى أنه تم توريد حوالي (40)طناً من دير الزور.

وقال  حزام :يمكن للأسعار الارتفاع في الأيام القادمة كلما جف الثوم ,وعندما ينتهي الطلب على هذه المادة يوضع الفائض منها في المستودعات للتخزين.

وحول واقع زراعة هذه المادة بين رئيس اتحاد الفلاحين بحمص سليمان عز الدين أن أسعار الثوم معتدلة ليس فيها غبن للفلاح ولا للمواطن والمساحات المزروعة غطت حاجة السوق ,والمواطن يأخذ حاجته بكميات إضافية أيضاً ,وقد ترتفع الأسعار في الأيام القادمة لأن الثوم يفقد الكثير من وزنه بعد جفافه .

أما عن المساحات المزروعة بالثوم في المحافظة فقد أوضح مدير زراعة حمص أن المساحة المنفذة بلغت (740) دونماً بينما كان من المخطط زراعة (750) دونماً وهي موزعة في عدة مناطق من الريف

ففي المركز الغربي بلغت (90)دونماً وفي تلدو (40)دونماً وفي المركز الشرقي (350)دونماً وفي الرستن (240)دونماً وفي المخرم (20)دونماً .

وقد تم طرح الكميات في الأسواق ومراكز البيع في المحافظة .  

تصوير :إبراهيم الحوراني

5.jpg 6.jpg