على طريق عبقر

نافذة للمحرر .. أدباء في الذاكرة ...« فاطمة بديوي»

بدأت معرفتي بالأديبة فاطمة بديوي – أم سمير – منذ نهاية سبعينات القرن الماضي فجمعنا أكثر من موسم من مواسم مهرجان شعراء حمص الذي كانت تقيمه رابطة الخريجين الجامعيين ، كما جمعتنا أكثر من أمسية شعرية

مختارات .. هدية ميلادي

أمّاه ، أمّاه يا أغلى الأناشيد    
يا نغمة الحب في أحلى الأغاريد
ترحّل العام ، وانسلت أواخره
على الزمان ولاحت طلعة العيد
ماذا أعدّ لنا هذا الجديد وما     

عن امرأة

أريد أن أتكلم عنك أمام الجميع
ولكنهم أحبوك
عندما أبصروك في عيوني
أريد أن أوبخك بدون أن ترى..
البريق في عيوني
أريد ألا أراك .. أريد أن أنساك

حــقـيــقــة

تتذرع الأمل بعد خروجك من كل حفرة برغبتك أو دونها ،وتذرعه لا يعني فقط الرغبة بالتقدم ،بل يعني أيضاً الحذر من تعرجات المسار أمامك يعتريك شعور الخيبة بعد وقوعك في إحدى الحفر أو تعثرك بإحدى التعرجات ف

غــريبـــة

ياجنون اللهفة  وسكنها
ياهلوسات بوح مرئية
ياهمسات شوق منسية
ياعشقاً يسبح في اللاوجود
في بحور اللهفة وذاك الشرود
غريبة!!
أترنح على حافة الأحلام

الحب والصوّان

حملت إزميلي ومطرقتي وحبي وفنّي
وشرعت في الصوان
أصنع لي حبيباً ..
قطعت شرايين قلبي ليرضع
ليكبر الصوان ويكون حبيباً
وكان الصوان حبيبي

أقاوم

   كالإعصار ...حنيني إليكم ...
أقاوم ...أقاوم ..
وكيف أقاوم ..!!؟
وأنتم هوائي ...نسيم صباحي
عطر ورودي ...ألواني ..وأنفاس وجودي ...
كيف أقاوم ..؟

بريد الأصدقاء

الصديق :موفق قره حسن ،أرحب بك صديقاً قديماً متجدداً ،ولقد سررت كثيراً عندما وصلني نصك –عن امرأة –لأنك بإرسالك هذا النص تؤكد وفاءك لطريق عبقر وحرصك على السير في هذا الطريق ،نصك جيد ،وقد أخذ طريقة إ