الحركة التصحيحية أولت ريفنا المعطاء كل الاهتمام والدعم

لم تكن الحركة التصحيحية المباركة حدثاً طارئاً أو فعلاً عابراً لتحقيق مكاسب آنية محدودة أو انجاز أهداف مرحلية وإنما جاءت منذ فجر يومها الأول بقيادة القائد التاريخي حافظ الأسد في السادس عشر من تشرين الثاني عام 1970 لترسم استراتيجية

وطنية وقومية واضحة المعالم راسخة الأسس وبهذه المناسبة التي نحتفل بذكراها 38فإن انجازاتها لا تعد ولا تحصى في جميع الميادين وللريف نصيب وافر من هذه المنجزات وفي كافة المجالات من شق وتعبيد الطرق وتنفيذ شبكات الصرف الصحي والمياه وايصال الكهرباء، والاهتمام الزائد كان في مجال التربية والتعليم وغيرها من الخدمات التي سنسلط الضوء عليها من خلال اللقاءات التي أجريناها مع بعض المواطنين بهذه المناسبة في قريتي القبو والشرقلية 0 ازالة الفوارق المهندس صالح صالح - رئيس بلدية القبو قال : كانت الحركة التصحيحية منذ بزوغ فجرها نقلة نوعية كبيرة ادت لإزالة الفوارق بين الريف والمدينة فشقت الطرق التي لم تكن موجودة وان وجدت فهي ترابية يصعب عبورها وخاصة في الشتاء وهذا كان طبعاً يؤثر على الحياة في الريف ويحول دون وصول الخدمات إليه 0 أما الآن فقد توسعت شبكة الطرق وتم تعبيدها وتطورت وسائل النقل مما سهل على الناس التنقل والسفر واختصار الوقت والمسافات مؤكداً ايضاً ازدياد الاهتمام بشق الطرق الزراعية حيث كان الفلاح يجد صعوبة في تسويق منتجاته ومحاصيله الزراعية جنة خضراء أمناء الفرق الحزبية ( وجيه وعيسى سليمان) قالا : لقد أنعمت الحركة التصحيحية علينا من خلال منجزاتها الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى ويأتي في مقدمتها تحويل الريف لجنة خضراء من خلال استصلاح الأراضي وزيادة المساحات المروية وبناء المدارس والمراكز الصحية وشق الطرق الزراعية التي تخدم الفلاحين في جني المحاصيل وايضاً بإقامة صروح ثقافية وجمعيات فلاحية و معاصر الزيتون وغيرها من الخدمات التي تعد انجازات هامة قدمتها الحركة التصحيحية للريف 0 سليمان عباس ( عضو في قيادة الفرقة) قال : لقد قدمت لنا الحركة التصحيحية الكثير من الانجازات العظيمة حيث انتشرت المدارس في الريف والأهمية الكبيرة كانت لبناء الانسان وتأهيله وتزويده بالمعارف والعلوم ورفد مدارسنا بالكوادر التدريسية من كافة الاختصاصات ولا ننسى دخول المعلوماتية وتحديث المخابر وتطوير المناهج وخاصة المواد العلمية التي هي اساس النهضة وأصبح التعليم بمختلف مراحله في متناول كل انسان وهو مجاني في جميع مراحله والزامي في مرحلة التعليم الأساسي : الدكتور محمد السليم رئيس المركز الصحي في قرية القبو قال : من المعروف أن عدد المراكز الصحية قديماً كانت قليلة جداً أو يمكن أن نقول إنها معدومة وإن وجدت كانت مهامها مقتصرة على تقديم بعض الخدمات البسيطة إضافة لنقص الكوادر والتجهيزات ومع بزوغ شمس الحركة التصحيحية والتي أولت منذ انطلاقتها الخدمات الطبية اهتماماً كبيراً حتى وصلت الى اعلى درجات التميز والنجاح بهدف تطبيق شعار الصحة للجميع وقد احدثت انقلاباً جذرياً في الحياة الريفية بعدما كان الفقر والمرض يخيم عليه كما تم احداث مراكز صحية في معظم القرى وتضم كافة الاختصاصات من اسعاف - لقاحات - صحة عامة - صحة انجابية ورعاية الطفولة والأمومة سمير رجب طبيب اسنان -رئيس المركز الصحي في ( الشرقلية ) قال : أولت الحركة التصحيحية منذ انطلاقتها اهتماماً كبيراً لصحة الانسان فأنشأت المراكز والمشافي والنقاط الطبية في الأرياف لتخديم المواطنين وتقدم لهم العلاج والأدوية واللقاحات المجانية ولادة جديدة رامز ابراهيم ( مدير مركز الهاتف) قال : غطت شبكة الهاتف كافة القرى مع قيام الحركة التصحيحية وكانت ولادة جديدة للريف ولسورية الحديثة من حيث الاتصالات والخدمات الاخرى حيث كانت المقاسم في معظم القرى يدوية وعبارة عن غرفة واحدة وكان عدد المشتركين قليلاً أما اليوم فقد ازداد وتم تطوير الاتصالات والخدمات الهاتفية في معظم القرى كما تم رفد المقاسم بأجهزة جديدة متطورة وأيضاً تم تدريب العمال على اجهزة الاتصالات المتطورة ولا زال التطور مستمراً بفضل القيادة الحكيمة للقائد بشار الأسد . تطور لافت ويعتبر قطاع الكهرباء من القطاعات المتميزة ويمثل حجر الأساس لمختلف القطاعات وبعد قيام الحركة التصحيحية احتل هذا القطاع مكانته الحقيقية مالك سليمان ( رئيس شعبة كهرباء القبو) قال : بعد قيام الحركة التصحيحية غطت شبكة الكهرباء كافة القرى وبدأت حياة جديدة للريف بعد أن كان الظلام يخيم على المنازل ووصل التيار الكهربائي الى معظم القرى والمزارع الصغيرةو فضلاً عن ذلك تم تطوير شبكة الكهرباء وحصلت توسعات في الشبكة تماشياً مع التوسع العمراني والزيادة السكانية ولا تزال هذه الانجازات العظيمة في تطور مستمر بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد قاعدة اقتصادية علي صقر ( مدير الوحدة الارشادية الزراعية) قال : أولت الحركة التصحيحية القطاع الزراعي كل الاهتمام من حيث زيادة المساحات المزروعة والتوسع في استصلاح الأراضي وتوفير البذار و الغراس ودعم المحاصيل الاستراتيجية فضلاً عن تأمين القروض الزراعية وبقيام الحركة التصحيحية بنيت القاعدة الاقتصادية المتطورة وتحققت انجازات كثيرة في مجال الزراعة كما أقيمت مشاريع لتنمية الثروة الحيوانية والوحدات الارشادية التي تخدم المواطنين بكافة الوسائل الخدمية الضرورية احمد شحود دكتور بيطري في مركز الانتاج الحيواني قال : أسهمت الحركة التصحيحية في تطوير الوحدات الارشادية وزاد الاهتمام بشكل ملحوظ بالثروة الحيوانية من خلال توفير كافة المستلزمات من ادوية ولقاحات بيطرية ،الأمر الذي أدى لازدياد الثروة الحيوانية وانعكس ايجاباً على اقتصادنا وقد تم احداث المراكز البيطرية 0 اهتمام ببناء الانسان وأيضاً من القطاعات الهامة التي أعطتها الحركة أولوية واهتماماً كبيراً قطاع التربية والتعليم حيث حدثت تطورات كثيرة في هذا المجال . عدنان الخضري ( مدير حلقة ثانية في قرية الشرقلية ) قال : لقد أولت الحركة التصحيحية مسألة تعليم الانسان وتأهيله اهتماماً كبيراً من خلال الزامية ومجانية التعليم التي تهدف الى تنمية وتوسيع امكانيات الانسان من خلال بناء المدارس وزيادة عددها وإحداث دور الحضانة ورياض الأطفال وأيضاً تطوير الكوادر التعليمية وتأهيلها وأوضح أن ادخال مادة المعلوماتية جانب هام وأساسي في تطوير الطاقات لدى الطلاب وتوزيع الكتب مجاناً وتوفر الوسائل التعليمية واللوازم الصفية ووجود ارشاد نفسي في المدارس ادى إلى استقرار العملية التربوية ولا زالت العطاءات مستمرة 0 احمد ابراهيم مدير الثانوية الصناعية قال: شهد التعليم المهني والفني في ظل الحركة التصحيحية نمواً واسعاً على مر السنوات الماضية حتى احتل مكانة مرموقة انسجمت مع تطلعات مستقبلية لمجتمع متطور كما أن الاهتمام به ملحوظ من خلال رفده بالأجهزة والمعدات والتقنيات الحديثة وربط استيعاب التعليم المهني بسوق العمل وتطوير المخابر وبتطوير الابنية المدرسية وادخال اللغتين الفرنسية والانكليزية إلى التعليم الاساسي وهذا طبعاً غيض من فيض0 ورغم الأعاصير التي تجتاح منطقتنا العربية ستبقى سورية التصحيح بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد صخرة منيعة تتحطم عليها المؤامرات والفتن وقلعة صامدة عصية على الأعداء 0‏

٭ اجرت اللقاءات : سها طراف‏

ثقافة