اقتصاد وتنمية

التنمية المستدامة ...الهدف الضائع في حمص!! ...«العاصي» أقرب للجفاف و انتظار الأمطار سيد الموقف

بات الحديث عن نهر العاصي و جماله الطبيعي و ضفافه الخضراء و الخيرات التي كانت على جانبيه كمن يحكي قصة خيالية ,فمن يرى عاصي اليوم لن يصدق أنه ومنذ أقل من عشرين عاماً كان الاسم الثاني في سورية (بعد ا

رأي...(العاصي) بانتظارنا

آلاف الأمتار المكعبة من المياه غير المعالجة تصب في عاصينا محولة إياه  إلى مجرى مائي ضعيف يئن تحت وطأة ملوثات عضوية وأخرى كيميائية تاركة خلفها أثراً مؤلماً حارماً مئات المزارعين من الاستفادة من بعض