قراءة لفريقي حمص في دوري الشباب

الكرامة أولا برصيد / 34 / نقطة والوثبة ثانيا برصيد / 30 / تصدر فريقا حمص قائمة ترتيب فرق الشباب في مرحلة الذهاب , وهي المرة الأولى في تاريخ الدوري التي يتنافس فيها الفريقان معا و هذا يعتبر بحد ذاته إنجازا للكرة ( الحمصية ) رغم أن الفريقان مرا بظروف غير صحية متشابهة تعلقت بالكادر التدريبي إلا إن الإعداد الجيد وجهود المخلصين

( الكادر الإداري للفريقين ) ساهما في إبقاء الفريقين في موقعهما , فالكرامة تعرض لهزة عنيفة قبيل المرحلة الثالثة معروفة فصولها , نتج عنها قرار إدارة النادي ( السابقة ) بإقالة مدرب الفريق عدنان مجذوب حيث كلف مساعده المدرب فرحان الكور والإداري ماهر السباعي بمواصلة المهمة الشاقة , إلى أن تم تكليف المدرب رضوان عجم بالمهمة في المرحلة السادسة وتحديدا بلقاء الكرامة ومضيفه الشعلة , أما الوثبة فتعرض لأزمة عصيبة في المرحلة السابعة على أثر تعادله مع ضيفه عمال الرميلان أيضا عرفت فصولها وأدت بإدارة نادي الوثبة إلى اتخاذ قرارا باستبعاد المدرب تمام حوراني وتكليف عبد العليم كولكو عضو مجلس الإدارة بتسيير الفريق حتى إشعار آخر , و تم ترميم الصدع عاجلا بالمصالحة وعادت المياه لمجاريها بعد أسبوع واحد , وبقراءة عاجلة فإن صدارة الترتيب تناقلها / 3 / فرق هي تشرين في المراحل الأربعة الأولى بفارق الأهداف عن فريقي حمص ثم دانت للوثبة أيضا بفارق الأهداف بفوزه الكبير على الشعلة / 8 – 0 / لتستقر أخيرا بأحضان الكرامة منذ المرحلة السابعة حتى نهاية المرحلة , الفريقان خاضا في مرحلة الذهاب / 13 / مباراة وقد فاز الكرامة خلالها في / 11 / لقاءا وتعادل في مباراة وحيدة أمام الوثبة وتعرض لخسارة وحيدة أمام ضيفه تشرين وقد سجل مهاجموه / 25 / هدفا كثالث أقوى خط هجوم , ومني مرماه بتسعة أهداف ليكون ثاني أقوى دفاع ويتربع محمد جعمور في صدارة هدافي الكرامة بثمانية أهداف وثاني هدافي المرحلة , أما الوثبة فقد فاز في / 9 / مباريات وتعادل في / 3 / لقاءات وخسر أيضا أمام ضيفه تشرين ( المحير) ويحتل الوثبة قائمة أقوى خط هجوم في المرحلة بتسجيله / 32 / هدفا يليه تشرين / 28 / هدفا وأقوى خط دفاع أيضا حيث مني مرماه بثمانية أهداف , ويتربع مهاجمه حسين الحسين على رأس قائمة هدفي الدوري للذهاب وبرصيده / 9 / أهداف وكما أسلفنا فقد فاز الكرامة في / 11 / مباراة وهي بنتيجة / 1 – 0 / على المحافظة , جبلة , عمال الرميلان , الفتوة والاتحاد وبنتيجة / 2 – 0 / على الحرية وبنتيجة / 3 – 1 / على الجيش والجزيرة وبنتيجة / 3 – 2 / على الوحدة و بنتيجة / 4 – 0 / على حطين و بنتيجة / 5 – 1 / على الشعلة وتعادل سلبي وحيد مع الوثبة وخسارة وحيدة على أرضه أمام تشرين/ 0 – 3 / , أما الوثبة ففاز بنتيجة / 1 – 0 / على الجيش وبنتيجة / 2 – 0 / على الوحدة وبنتيجة / 2 – 1 / على المحافظة و بنتيجة / 3 – 0 / على حطين والفتوة وبنتيجة / 3 – 1 / على الاتحاد وبنتيجة / 3 – 2 / على الحرية وبنتيجة / 4 – 0 / على الجزيرة وبنتيجة / 8 – 0 / على الشعلة وتعادل في ثالث مباريات / أمام الكرامة وجبلة بدون أهداف وعمال الرميلان / 2 – 2 / وخسارة وحيدة في ختام المرحلة أمام تشرين / 1 – 2 / , يدرب فريق الكرامة رضوان عجم ويساعده سامر عيون السود وخلدون النحيل مدربا لحراس المرمى وأمين وفائي مدرب اللياقة البدنية و المعالج عامر دياب والإداري ماهر السباعي وهذا الكادر أغلبه تغير في منصف المرحلة بعد تسلم العجم لدفة التدريب فابتعد مساعد المدرب السابق فرحان الكور ومدرب اللياقة البدنية رامي الحسامي أما الوثبة فيدربه تمام حوراني ويساعده عبد الدايم أبو صلاح وعمر مزيد مدربا للحراس الإداري محمد المير والمعالج إسبر الأخرس وعثمان مكاوي مشرفا ويتوجب علينا الإشادة بإداريي الفريقين ماهر السباعي للكرامة ومحمد المير للوثبة لما بذلاه من جهود وتحمل الأعباء المادية والمعنوية بما يفوق التقديرات . * محمود جمعة‏

رياضة