أدب ونقد

رؤى .. عن الشعر أيضاً قلت في الزاوية الأخيرة من (رؤى ) : إن النصوص الشعرية المنجزة , كائناً من كان منتجها , ليست أكثر من محاولات للتقرب من مثال الشعر , أعني من النموذج الأعلى والمطلق للشعر .....
دوران الرحى حنين إلى غامض يتأكل روحي

منذ عشيات أمس أقاومه .. يستجيب وينأى إلى شجر في أعالي الجبال‏

لغتنا الشاعرة أوزان غير موزونة مهما تنقل بصرك بين كتب النقد والأدب القديمة لتقف على تعريف شاف للشعر فلن تجد أشفى من كلام أبي العلاء المعري الذي عرّفه , فقال : » الشعر كلام موزون , تقبله الغريزة على شرائط , إن زاد أو نقص أبانه الح
المسرحية الشعرية عند الميداني بن صالح الفن الشعري عند الاستاذ الميداني بن صالح في » زلزال في

قصص قصيرة جدا .. غيرة في فجوة الصمت غار مركز كلاهما

مشعلا« مصابيح الفراق‏

رؤى ..أنواع النصوص النصوص أنواع , فثمة نصوص ينتجها كتابها لإنشاء المعنى , غايتها إيصال فكرة ما إلى القارئ , بأكبر قدر ممكن من الدقة والأمانة .
قصص قصيرة جدا * تجليات

- كم تحمل في أعماقك من أسرار ?‏

غلاف واتساع فم زارته في مرسمه , حيث تبعثرت لوحات عشوائية التوضع , وأحجار لم تكتمل مداعبة الأزاميل لأسطحها , وأخشاب متناثرة لأوجه وأجساد ما زالت تنتظر تحرشه بها , وزجاجات نبيذ اجتمعت في مكا

الصفحات