أطياف

بين الحداثة والتقعيد

اللغة العربية هي الحامل الأول والأساسي للهوية العربية بوصفها البوتقة التي تنصهر فيها عادات المجتمع وتقاليده وسماته ، وهي عامل مهم من عوامل الوحدة الجغرافية الممتدة من المحيط إلى الخليج ، كما أنها

فصول دمي ...

1
مثل قبضتين من حديد ضمنا البحر حين انقلب بنا القارب.
ابتلعت المياه صوتي تملّكني  الفزع.... لا خيار الموت أو الموت...

هل نترك المواطن وحيداً في مواجهة أزماته ؟؟!!

ثمة حركة ونشاط واضح في بعض المناطق التي يتم تحريرها من العصابات الإرهابية ، حركة تعبر عن توق الأهالي لإعادة ترميم بيوتهم والعودة  إليها في أقرب وقت ممكن في ظل ارتفاع أسعار السكن الباهظة الذي حصل خ

كلما دق الكوز بالجرة

قبل هذه الحرب الجائرة على سورية ..وقبل هذه المؤامرة الكونية الفظيعة ...كان البعض يعيش في حالة ركود فكري ..

أحلى الذكريات

....همستي هذا الصباح لمن ظن انه بجمع المال تنتظره السعادة ويمضي العمر منهمكا بلا كلل أو ملل .......

سمعتك تسبقك دائماً

يقول روبرت غرين في كتابه ( كيف تمسك بزمام القوة): يتوقف الكثير على سمعتك - فحافظ عليها بحياتك. (السمعة عماد السطوة... دافع عنها باستماتة)

حلم طائر

كحلم مهاجر يحلم بالفرح والحب  وكسائق شاحنة ترنح من التعب والنعاس والأنين  آه ما أتعسني وأنا أتذكر ذلك الحلم المتبخر مع رياح خريف العمر الفاني لا يمكن لتلك الحبة الجوفاء من قمح العام الماضي أن تنبت

خواطر

أحبُّ الفضاء الأبيض..
الفضاء الأبيض يحبه جميع الناس، اتساع، راحة نفس وجلاء في البصر والبصيرة..

الاعتزاز بخصوصية الأمة العربية

لابد لنا من ملء الفراغ الذي وصلنا إليه بتطوير معارفنا والعمل على استيعاب القديم بعقل منفتح كذلك علينا الحفاظ على اللغة الحافظة والناقلة لهذه الثقافة لأنها الضمانة الوحيدة لاستمرار هذا المكون وتطور

فكرة ...أحياء حمص المحررة ومستلزمات الحياة

على الرغم من مرور أربع سنوات  على تحرير بعض أحياء مدينة حمص من رجس الإرهاب إلا أن الخدمات فيها لم تتوفر  حتى الآن ولم يتمكن الأهالي من العودة إلى بيوتهم في الوقت الذي رأينا هناك أحياء كثيرة  عاد إ

الصفحات