استراحة الأربعاء

حكايات من تراثنا الشعبي الحمصي عبدو الشحادي عبدو الشحادي فلاح مشهور في ريف حمص مجدٌ في عمله يكدّ كل يوم من الصباح إلى المساء فيعود إلى البيت، وقد هدّه التعب وأنهكه العمل، فيدخل مباشرة إلى *بيت المونة ويأكل ما يجده تحت *( القفّاعة
والبقية على الكوة 0000 في معظم الأحيان, تجد بأن البيت ليس مكانا مناسبا لاحتواء الفراغ الذي يعيشه الكثيرون,.. خاصة ممن لا وظيفة يمكن أن تشغل ثماني ساعات من وقته
مقاصف ...مقاصف ..! يأتي هذا العنوان على وزن كواسر , جوارح , فوارس , بواسل , وهي كما هو معروف من المجموعة الفانتازية في الدراما السورية التي شهدتها مع بداية نهضتها......!
أما خشيت .. من النقاد ... في الصحف لا أريد أن أقول عن الصحفي ... أنه شخص ... لا يعجبه العجب .. ولا الصيام في رجب ... ولا أريد أن أدعي هذا القول ... بما رأيته في رسم كاريكاتيري ... يعرض صحفيا ...
دبكة خرما نعاود لننشر زاوية جديدة للكاتب السوداني المبدع جعفر عباس و كان عنوانها :أنا إتهزأت يا رجالة لي صديق طفولة من النوع الذي نسميه في السودان “جَخاخ”
لغتنا الجميلة..! اختصرت اللغة الانكليزية بعض الكلمات بأخذ الحرف الأول من كل كلمة وصياغة مصطلح معترف عليه ،إليك مثلاً :

أجمل امرأة أجريت ريبورتاجاً إفتراضياً مع مجموعة من النساء.. والأسماء الموضوعة هي أسماء اختارتها كل امرأة أو فتاة بنفسها، وكان السؤال هو.. لماذا تعتبرين نفسك أجمل امرأة؟ أو لماذا تعتبرين نفسك جميلة على الأقل؟
صحافة......كوم وكالة بدون بواب.....؟!

تلفزيون (أبو ريحة)...! آخر صرعات التكنولوجيا إنتاج تلفزيون (أبو ريحة)

الأحلام الافتراضية وأنت تمارس حياتك ...أو تمارسك, تأتيك رسائل تشبه الأحلام الملونة أو كوابيس اليقظه

الصفحات