تحقيقات

انتخابات الإدارة المحلية: مرحلة جديدة في اعادة الإعمار

في السادس عشر من الشهر الجاري تتوجه شرائح المجتمع الى صناديق الإقتراع لانتخاب مجالس الإدارة المحلية على أمل وصول من يحقق آمالهم وتطلعاتهم , وأهلا لتحمل المسؤولية في نقل هموم المواطنين الحياتية الى

جمعية صامدون رغم الجراح... بذرة أمل في حياة جديدة ... دراسة احتياجات الجرحى من خلال الزيارات و اللقاءات المتكررة

بدأت فكرة تأسيس جمعية صامدون رغم الجراح بين مجموعة من جرحى الجيش العربي السوري الذين تعرضوا للإصابة عند  تصديهم للمجموعات الإرهابية المسلحة  و كان عمل الجمعية في البداية عبارة عن مساعدة مادية متوا

حي الأرمن الأوسط ..واقع نظافة سيىء .. ضعف ضخ مياه الشرب وصعوبة وصولها للأهالي ... اختناقات شبكة الصرف الصحي...وعلب الهاتف للعابثين

ليست المرة الأولى التي نتحدث فيها عن الواقع الخدمي  للأحياء ونسلط الضوء على أهم الصعوبات والمشاكل التي يعاني منها سكانها.

مواطنو حمص : تغليب المصلحة العامة واقتران القول بالعمل ..

بدأت التحضيرات لانتخابات الإدارة المحلية .. فما مدى الرضى العام عن المجالس الحالية , وهل استطاعت تلك المجالس تحقيق شخصيتها الاعتبارية ؟ وهل قانون الإدارة المحلية يساهم في تحقيق هذه الشخصية ؟

مع بداية العام الدراسي الجديد .. مدير التربية : 380 ألف طالب وطالبة يعودون إلى مقاعدهم الدراسية

يتوجه اليوم التلاميذ والطلاب إلى مدارسهم ويعودون إلى مقاعدهم الدراسية بعد انقطاع ثلاثة أشهر قضوها في العطلة الصيفية ,وتفتح المدارس أبوابها من أجل تلقي العلم فيها...فبالعلم يرتفع شأن الأوطان .

مهندسو حمص : الإبتعاد عن المصالح الشخصية و رعاية أسر الشهداء

اقترب موعد انتخابات الإدارة المحلية ، أيام قليلة ويتوجه المواطنون بمختلف شرائحهم ومكوناتهم الاجتماعية إلى صناديق الاقتراع لاختيار من يمثلهم في المجالس ، ويحل مشكلاتهم ويرد على تساؤلاتهم ومتطلباتهم

شهداؤنا الأبرار أضاؤوا منارات المجد وعلت على هاماتهم بيارق العزة والكبرياء

ما واجهته سورية خلال الحرب ،لم تواجهه أي دولة منذ الحرب العالمية الثانية إلى الآن ..واستطاعت الصمود والثبات بوجه هكذا عدوان آثم ،وإرهاب « فكري ومادي»، استخدم المعتدي خلاله كل أشكال الأسلحة والقوى

معلمو حمص : المرحلة القادمة تتطلب عملاً صادقاً لإعادة بناء ما دمره الإرهاب ...اختيار المرشح الأقدرعلى خدمة المواطنين

آمال وأحلام يعلقها المواطنون على المرشحين الذين سيحظون بفرصة الفوز في انتخابات مجالس الإدارة المحلية المقررة في  16  أيلول القادم وتعود أهميتها كون من شأنها  إفراز قيادات قادرة على خدمة الوطن والم

من ينصف عمال طوارئ الكهرباء ؟! ...كثرة الأعطال والاستجرار العشوائي معوقات تأمين الخدمة بالمستوى المطلوب

عندما ينقطع التيار الكهربائي لسبب ما ,يتم الاتصال بطوارىء الكهرباء بمحافظة حمص الذين يلبون نداءات الجميع ليل نهار «حسب الإمكانات المتاحة» ,لكن هل هناك من يلبي نداءات هؤلاء العمال ويفيهم حقهم , كون

منغصات يومية يعيشها المواطن والحلول دون المأمول ...عدم تنظيم خطوط السرافيس في المدينة ..والمزاجية تتحكم بتسعيرة سيارات الأجرة

يعتبر المواطن أن أبسط خدمة ومطلب محق يجب أن يتوفر له هو القدرة على التنقل من مكان إلى آخر , إلا أنه ومع أهمية هذا المطلب البسيط , بقي حلما يصعب تحقيقه , واستمرت المشكلة  في كل الأحياء وعلى مدى أعو

الصفحات