تحقيقات

تأمين رغيف الخبز ... المعاناة القديمة الجديدة ... زيادة 13طناً و650 كغ من الدقيق إلى مخصصات المخابز

 يعاني أهالي محافظة حمص من أزمة متجددة بالحصول على رغيف الخبز فهم تائهون ما بين مطرقة تشبث أصحاب الأفران بالتطبيق بشكل ٍ مزاجي لقرار ٍ عفا عليه الزمن بمنع البيع المباشر لمادة الخبز للمواطنين من ال

بعد سنوات عجاف... طريق حمص – حماة ينتعش من جديد... عدم تقيد السائق بالتسعيرة بحجة طول المسافة وارتفاع أجور الصيانة

شكل افتتاح طريق حمص - حماة إنجازا مهما كونه اختصر المسافة بين المدينتين بحوالي /35/ كم , كما اختصر الزمن والنفقات المادية التي كان المواطن  يتكبدها..

الشهداء الأبرار.. حراس الكرامة في وجه صناع الحروب

أثبت السوريون في معركتهم ضد الإرهاب أنهم أبناء مخلصون لتاريخ عريق بحضارته ..

معاهد الثقافة الشعبية .. تثقيف الجيل في مختلف مناحي الحياة .. قلة المستلزمات ووسائل التدريب لا تشجع الانتساب للمعهد

« الثقافة هي الحاجة العليا للبشرية» ولا يمكن  معرفة مدى تطور المجتمع وتقدمه إلا من خلال مستوى الثقافة التي وصل إليها ، ولذلك فأي مجتمع يسعى إلى التطور والتقدم يطور ثقافته عبر مختلف الوسائل المتاحة

في قرية الحميدية – مهاجرين ... جـدران القاعـات الصفيـة متصـدعة والسقـوف تدلـف علـى رؤوس الطـلاب

الحميدية- مهاجرين إحدى قرى ريف حمص الشرقي المنسية البعيدة عن الخارطة الخدمية علماً أنها لا تبعد عن المدينة أكثر من 25 كم فقط .

المدارس الخاصة ... رفاهية التعلم وأقساط مرتفعة لا تمس الواقع ... الأهـــالي بيــن مطــرقة تأميــن النفقــات وسنــدان التحصيـل العلمـي لأبنائهـم

من البدهي أنه لم يعد بإمكان أصحاب الدخل المحدود , في ظل ارتفاع الأسعار الجنوني والذي انعكس على جميع مجالات الحياة تسجيل أبنائهم في المدارس الخاصة لأنها تقتصر على أبناء الميسورين ..

حي النزهة بلا وسائط نقل ولا مركز صحي .. المواطن يلهث وراء ربطة الخبز بعد تخفيض مخصصات المخابز

في إطار متابعة الواقع الخدمي للأحياء  للوقوف على أهم الصعوبات التي يعاني منها الأهالي , وسعياً نحو تقديم خدمات أفضل في كافة أحياء المدينة ...العروبة كعادتها دأبت على تسليط الضوء على أهم المشاكل ال

الحقيبة المدرسية.. حمل يثقل كاهل التلميذ جســــدياً

أشكال وأحجام متنوعة تصنع وتزين بها الحقيبة المدرسية التي تعتبر الصديقة الملازمة للأطفال وخاصة في المرحلة الإبتدائية  فهي ترافقهم كل يوم على الرغم من ثقل محتوياتها ووجود كتب ودفاتر يقف الطفل الصغير

الجرحى الأبطال : إرادتنا قوية وعزيمتنا لا تلين

يضمدون جراحهم ، و سورية في أرواحهم ، يسيرون إلى موانىء نصر مؤزر ..فهللي يادروب النصر واكتحلي بنضالهم .. وصمودهم ..بعزيمتهم ...وجراحهم ..

التعليم المهني.. طوق نجاة من البطالة 30 مدرسة و17 مهنة في المدارس المهنية وعدد الطلاب في ازدياد

«صنعة في اليد أمان من الفقر» بهذه العبارة أجاب الطالب عمار عن سؤالنا عن سبب اختياره للتعليم المهني على الرغم من تحصيله العلمي الجيد ..

الصفحات