ثقافة

ترسم الفرح وتسقي اليمام؟!

‏ إلى ابنتي بيان :
* * *
ولد البيدر !..
وأقبلت بيان
الناس .. والمحبون
كل العشاق كانوا .. نيام !
وحده قلبي .. كان صامتا ..
والصمت بعينيك يا حبة
القلب

قصة قصيرة...مصالحة

فارغة من تراتيل معزوفتك الصدئة المنتهية الصلاحية
فارغة من قوافي الصراخ .

رؤيا .. مهرجان رابطة الخريجين الجامعيين ...!!

في مهرجان شعري أقامته رابطة الخريجين الجامعيين بمناسبة إعلان حمص مدينة خالية من الإرهاب ، كان للقصيدة الوطنية ، المقاومة ، الملتزمة حضور ...ومصطلح القصيدة الوطنية  ليس جديداً على القاموس الأدبي ال

رحلة في شعر بدر عبود ديب .. قصائــــد حبـرها مداد قلبـه العاشـق للوطـن

عندما كنا صغاراً في مرحلة الدراسة الابتدائية , سمعنا باسم الشاعر بدر عبود ديب , أي قبل نصف قرن , في ستينيات القرن الماضي كانت رباح في تلك السنوات تستقطب الطلبة الذين يدرسون بصفة أحرار في مرحلتي ال

من ذاكرة القصة الحمصية ... الراحل عبد الخالق الحموي

القاص الراحل (عبد الخالق الحموي) يقدم في مجموعته القصصية الوحيدة (لوحات من الحياة) مجموعة لوحات قصصية تنهل من معين الواقع المحلي، وتتمحور بمجملها حول هموم الشريحة الأوسع من المجتمع.

وشاء الهوى

مع كل خطوة يخطوها
جسدي الخالي من الأمل
ظلي يهمس لها
 يعزف سمفونية
الطائر الحزين
تعثر الفؤاد .. بنظرة
.. وشاء الهوى
أن يكفكف دمع القمر

الشاعر حسن بعيتي :لقب أمير الشعراء يرتبط بمناسبة معينة .. ليس هناك أمير واحد للشعراء !!

الشاعر حسن بعيتي أو (أمير الشعراء ) اللقب الذي يحمله وحصل عليه في  مسابقة (أمير شعراء العرب) عام 2009 بعدما حصل على المركز الأول في المسابقة التي تنظمها هيئة الثقافة في أبو ظبي وقد تقدم للمسابقة س

«حمص بلدي الحبيب والصغير» .. للأديب عبد المعين الملوحي

هذا ليس كتاباً عادياً , إنه عمل ابداعي ووثائقي نادر وبحر من المعلومات الهامة , ودائرة معارف حمصية بامتياز , أهداه ابن حمص البار ( عبد المعين الملوحي ) الكاتب الكبير , والشاعر , والمثقف الفذ , وناب

السبعون

لقد مرت بنا سبع                 ويسبقنا بها صفر
وتمشي اليوم مسرعة            وأضحى الموت ينتظر
شباب كان يفرحنا                 ولم يهدأ به وتر

قصة قصيرة...عصير النملة

تقول الحكاية: هذا ليس شرابا؛ بل هو اسم قرية -عصير النملة- سميت بهذا الاسم بسبب بخل و غباء سكانها الذي لا يوصف، لدرجة أنهم زرعوا الملح في أراضيهم ..و قد حاول أحدهم تذوق الملح الذي نبت، فانحنى فوق أ

الصفحات