سياسة

ماوراء الحدث...أمريكا ترامب نحو الغرق

 في كل مصيبة تطال بلدان العالم فتش عن أمريكا فهي مفتاح الشر وعراب الخراب والفتن ، ومنذ طرحت مقولة « لماذا يكرهوننا » بعد هجمات الحادي عشر من ايلول وأمريكا تحاول حماية نفسها بشن الحروب وخلق العداوا

السيادة السورية ... خــط أحمـــر

 سبع سنوات ونيف ، والمؤامرة الكونية مستمرة..

الحركــة التصحيحيــة بنــاء وتحــرير

هي الحركة التصحيحية إرادة الوعي النضالي المتجذر في فهم الواقع للمجتمع والوطن والأمة على جوانب الحياة كلها،ونبوغ التمسك بثوابت الأمة في شهامة قيمها وثوابت مرتكزاتها الفاعلة المساهمة في بناء الحضارة

ذاب الثلــج وظهــر المــرج

في كل يوم جديد تتحفنا دول الخليج بتقارب جديد مع العدو الصهيوني ، فقد كنا نسمع عن تناغم بين تلك الدول الخليجية والعدو الصهيوني عن تنسيق بالمواقف تجاه قضايا المنطقة ، وكنا نظنها من باب التهديد للقوى

آخر الأخبار

كشف زيف الاتهامات
 الموجهة للجيش السوري باستخدام الكيميائي

سورية متيقظة لكل ما يجري فوق أرضها

لم يكن مفاجئا للمجتمع السوري عدم التزام تركيا باتفاق سوتشي حول ادلب على الرغم أن توقيعه كان على مستوى القمة مع روسيا فليست المرة الأولى التي تثبت فيها أنقرة عدم مصداقيتها ووفائها لما توقع عليه وتت

ماوراء الحدث...الأفعى لا يؤتمن جانبها

مع دخول أمريكا في حالة من العزلة بعد امتطاء ترامب لصهوة الدولار و فرضه الحصار الاقتصادي على عدة دول تحاول أمريكا مجدداً استخدام ورقة العقوبات الاقتصادية ضد إيران لحفظ ما تبقى من ماء الوجه الأمريكي

التطبيع وإرادة المواجهة

لم يعد خافياً على أحد واقع التطبيع القائم مابين السر والعلن مابين الكيان الصهيوني الغاصب والأنظمة الخليجية التي منذ نشأتها أخذت على عاتقها أن تكون محميات تستقوي باستعمار أوجدها ضمن نفوذ متعدد الأو

حقوق الانسان بين الاعلان والصمت العالمي

وأسترق السمع إلى القنصلية السعودية في استنبول وأقرأ المادة الخامسة من الإعلان : لايعرض إي إنسان للتعذيب ولا للعقوبات أو المعاملات القاسية أو الوحشية  أو المهينة للكرامة .

تحطم الأحلام الصهيو أمريكية على عتبات القلعة السورية

الصمود الأسطوري للمجتمع السوري تتجلى جزئيات صوره اليوم بإصرار أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل على أن يردد الأفق تراتيل ألحان حماة الديار عليكم سلام وهذا ما فاجأ من كان يراهن على أن يتخلى الج

الصفحات