سياسة

سورية ماضية في دحر الإرهاب وتطهير ترابها

لم يكن حادث إسقاط الطائرة الروسية أيل 20 في ليلة السابع عشر من شهر أيلول الماضي الذي أودى بحياة /15/ ضابطا روسيا حدثا عابرا وبعيدا عن أصابع المخابرات الأمريكية في نسج خيوطه وذلك بتوقيع الطائرات ال

الطائرة الروسية وتغير قواعد الاشتباك

ما من متابع للأحداث في سورية ومراقب للأوضاع في المنطقة برمتها والمحلل للوضع السياسي إلا وكان لديه العديد من التساؤلات عن حقيقة مايجري على الأرض السورية،ونرفع الستار عن بعض التفاصيل والحقائق التي ت

إسقاط رهانات أمريكا

يتحرك مشهد أحداث المنطقة حسب الافتراضات الأمريكية نحو تدوير الزوايا ولاسيما في ظل الانتصارات التي يحققها الشعب السوري في كل المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والتي باتت تشكل متوالية هندسية ف

ماوراء الحدث...سيناريو جديد يعد للمنطقة

لم يرق لإسرائيل ما توصل إليه اتفاق سوتشي من حقن للدماء وإيجاد حلول سياسية على مراحل تقلل من احتمالية اندلاع حرب عدوانية كانت تخطط لها قوى الشر للنيل من الجيش العربي السوري بعد أن يتم اتهامه بهجوم

سورية تمكنت من تفكيك مشروع المؤامرة

دخلت الحرب الكونية على سورية عامها الثامن ،وما زالت سورية تقف صامدة شامخة في وجه العدو الأمريكي واتباعه من بعض الدول الغربية و«المتعربة » الذي فرض سيطرته وهيمنته الاستعمارية الجديدة على معظم الدول

إدارات وسياسات

تتعاقب الإدارت الأمريكية وتأتي بأنماط من ممارسات سلوكية لذهنيات يتأصل عندها العداء المستحكم للعرب حضارة وأمة وشعباً في كينونة الأمة الواحدة ، فتعزز كل إدارة سابقتها بالعداء وتزيد عليه ، من غير أن

وقاحة الغرب الاستعماري

 تداعى الغرب الاستعماري يتباكى على المدنيين في إدلب ، وسبع سنوات من القتل والدمار في سورية في كل مناطقها لم يرف  جفن لهذا الغرب الاستعماري ، ولكن بعد أن  نجح الجيش العربي السوري بالتعاون مع الأصدق

آخر خبر...(إس 300) ستــردع الـــدول التي تنــوي الاعتداء على ســـوريــة

أكد نائب رئيس لجنة الدفاع بمجلس الدوما الروسي يوري شفيتكن أن منظومة صواريخ “إس 300” التي ستزود موسكو بها سورية ستردع كل الدول الأجنبية التي تنوي الاعتداء عليها.

من تجليات اتفاق سوتشي

أستأثر اتفاق سوتشي حول  ادلب باهتمام بالغ رغم ما شابه من تجليات كثيرة تتناقض فيها الرؤى والرؤيا بسبب انفعالات منظومة العدوان على الشعب السوري التي قرأت جيدا سطور الإتفاق الذي سيؤدي بالضرورة إلى فق

ماوراء الحدث...إسرائيل تقع في شر هزائمها

منذ أن زرع  العقرب الإسرائيلي في قلب الوطن العربي , والأمة العربية تعاني ما تعانيه من الأزمات والحروب والخلافات ,  فإسرائيل تؤمن دائماً أن إضعاف الدول العربية وإغراقها في حروب داخلية يضمن استمرار

الصفحات