سياسة

سورية تسقط أوهام الخطوط الحمراء

المعركة التي تخوضها سورية بكل بسالة وشجاعة / قل نظيرها عالميا /  ليست ضد الإرهاب فقط وإنما هي معركة سياسية ودبلوماسية ومعركة لإعادة الإعمار وبناء الإنسان السوري ..

أردوغان ومعاهدة لوزان

في معاهدة لوزان بسويسرا عام 1923م تم الاتفاق على إلغاء الخلافة العثمانية ، ورُسمت حدود جديدة لتركيا وهي الحدود الحالية ، ويسري مفعول هذه المعاهدة لمدة مئة عام ، ما يعني أنه في عام 2023م يحق لتركيا

ما وراء الحدث...رأسان لأفعى واحدة

مع إعلان الجيش العربي السوري تقدمه لتحرير جبهة الجنوب تظهر إسرائيل حالة من الارتباك والذعر بعد تخلي أمريكا عن أدواتها الإرهابية هناك وترك الإرهابيين يواجهون مصيرهم المحتوم بالخسارة والهزيمة أمام ض

الجنوب السوري وميزان المصالح الدولية

مازال الوضع في الجنوب السوري يشكل محور اهتمام الأعداء قبل الأصدقاء فاسرائيل التي كانت وماتزال الداعم الأكبرللإرهابيين تبدو أنها المتضرر الأكبر من تحرير الجنوب وعودته الى حضن الوطن ويعيش الكيان الص

ثوابت دمشق تسقط المشروع الصهيو أمريكي

يتصدر واقع الأحداث المتسارعة في المشهد السوري مساران الأول ميداني لمكافحة الإرهاب والآخر سياسي دبلوماسي متمسك بثوابت وطنية وقومية وهذا ما بدا واضحا من خلال مخرجات لقاءات الحوار السوري – السوري حيث

الاستعمار عدونا كما الذئب عدو الغنم

لقد خرج الاستعمار من بلداننا مدحوراً نتيجة نضالات وتضحيات شعوبنا وعلى فترات طويلة،  وكان آخر خروج له في أوائل السبعينات ، ومن يومها وهو يحاول العودة لكن بأساليب جديدة عبر الفضائيات التي تبث ليل نه

التّوجه نحوالجنوب السّوري أمر محسوم

هناك قرار واضح من الدّولة السّورية والحلفاء بأن تكون منطقة الجنوب السّوري بيد الدّولة السّورية فقط، ولا توجد أيّ قوات أخرى على الحدود السّورية الأردنية أو مع الجولان المحتل، والدّولة السّورية منحت

ما وراء الحدث...«إسرائيل» محراك الشر

في الوقت الذي يمارس فيه الإسرائيليون أبشع أنواع القمع و الاضطهاد و الإجرام بحق شعبنا المقاوم في فلسطين،تقوم بعض الأنظمة العربية المتخاذلة بالتطبيع علناً أو سراً مع الكيان المحتل دون أن يرف لهؤلاء

الثوابت السورية لا تقبل المساومة

تسجل السياسة السورية كما في الميدان انتصارات في المحافل الدولية والأممية وفي كل لقاء يجري للبحث في موضوع الحرب العدوانية على سورية وسبل الخروج منها ..

من قتل الحريري ؟!!

عاد هذا السؤال إلى الساحة السياسية بعد تنشيط المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الشهيد رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان الأسبق.

الصفحات