سياسة

الأمريكي يستحضر تعويذة الكيماوي.. و التهويل لن يخيفنا

أثبتت الأحداث أن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية متغيرة كألوان الحرباء ولاسيما اليوم حيث تروج واشنطن بوجود توترات في علاقاتها مع روسيا ومع حليفها التركي الذي نسج من هذه التوترات والخلافات قناعا خ

أمريكا خطر دائم

أمريكا لم تدخل الأراضي السورية كي تمضي فيها سنوات من الاصطياف ، بل جاءت لتزيد الطين بلة في إذكاء نار الإرهاب على أراضيها ، وتساعد المجموعات الإرهابية المسلحة في كل الأراضي السورية وتعمل على استمرا

مفهوم العولمة وتحديات العصر

‎لعل أوضح تعريف للعولمة,   ذلك التعريف الذي أورده الدكتور (اسماعيل صبري عبد الله) في بحثه (الكوكبة)

ما وراء الحدث ..طباخ السم ذائقه

يعيش الشعب السوري أعراس الانتصارات ويهيئ نفسه للفرحة الكبرى بتحرير إدلب بعد أن أعد الجيش العربي السوري العدة لبدء معركة إدلب والقضاء على فئران التجارب الإرهابية المكتظة هناك , لذلك تحاول قوى العدو

عناويـــن مـــن الحــرب علـــى ســــوريـة

يستعد الجيش العربي السوري الى إطلاق معركة ادلب لاستعادتها الى كنف الدولة وقد بدأت القوات بالزحف شمالا استعدادا لبدء المعركة الكبرى وقد بدأ الطيران السوري بضرب تجمعات الارهابيين في ريف حماة الشمالي

العيون السّورية ترنو إلى الشّمال

تتطلع العيون وتشخص اليوم إلى إدلب الخضراء، وينتظر الجميع المعركة الفصل .  
معركة ادلب  ستكون أسهل المعارك و سيحقق  الجيش العربي السّوري انتصاراً جديداً يضاف لانتصاراته السابقة .

أطول حرب في التاريخ

التاريخ مملوء بالحروب و الجرائم و الكوارث كما أنه مليء بالأخبار المشجعة التي تصف الروح التي تتحدى و تصمد أمام العبودية و القهر و تتوق الى الحرية و الكرامة .و لا يوجد في التاريخ الحديث أو حتى القدي

وانكشفت الحقائق

لم يتخذ التحالف الدولي المزعوم لمحاربة الإرهاب في سورية أية خطوة على مدى سنوات في محاربة التنظيمات المتطرفة بل دعمها وسهل مرورها إلى الأراضي السورية وتستر على جرائمها في المحافل الدولية.

الانتصار السوري يرسي علاقات جديدة

خطوات متقدمة يحققها المجتمع السوري   شعباً وجيشاً وقيادة  على طريق إسقاط مشروع الحلف الصهيو أمريكي الجديد والذي يعد إقامة الشرق الأوسط الجديد حلقة من حلقاته فهذا المشروع الشيطاني كان يستهدف كل ثرو

ما وراء الحدث ..سورية تطوي صفحة الإرهاب

عند البوابة السورية تمزقت خرائط التآمر التي رسمتها قوى العدوان لإيجاد شرق أوسط جديد تسوده الفوضى الخلاقة , بحيث تستفيد إسرائيل من انشغال شعوب المنطقة بالصراعات والنزاعات القائمة فيما بينها عن المم

الصفحات