شباب

دوافع انجذاب الشباب نحو الصحافة الإلكترونية

إن التغيرات السريعة التي حدثت في عالم الاتصال, سواء في مجال تقنيات الاتصال أم في مجال فهم العملية الاتصالية ذاتها، وتطور النظرة نحو أدوارها المتبادلة، تعد تغيرات ضخمة وعميقة جدا ,و لقد أدى تعدد وس

ألعاب العنف تسيطر على المراهقين

 ما إن ينتهي العام الدراسي حتى ينطلق الطلاب إلى سد الفراغ الحاصل نتيجة انتهاء الدراسة .

أجهزة ذكية

تعد تطبيقات الجوالات والأجهزة الذكية وخصوصا تطبيقات التواصل الاجتماعي فضاء واسعا استقطب جميع فئات الشباب وشرائح المجتمع , وهي أيضا وسائل ترفيه وممارسة هوايات مختلفة, ويدل على ذلك شهرتها الواسعة وا

ممارسة الشباب لهواياتهم المفضلة تساهم في نموهم النفسي والعاطفي

الكثير من الشباب يعتبر ممارسته لهواية يحبها  أو نشاط ما يجعله يحس بقيمته ,بمثابة مخفف للمشاكل و الهموم أو صديق رائع رغم الضغوط التي يتعرض لها الفرد في حياته اليومية ، وباعتبار أنها تحتاج إلى تركيز

خدمات كبيرة يقدمها مركز العلاج الفيزيائي و التأهيل بجامعة البعث

جامعة البعث مركز علمي و حضاري تتميز بقدرتها المستمرة على مواكبة التطور العلمي و المهني في مختلف الاختصاصات ، إيماناً منها بترجمة العلوم التي يتلقاها الطلبة على أرض الواقع و خدمة المجتمع ولكي تساهم

الامتحانات في سلم الأولويات

تأتي الامتحانات في سلم الأولويات لأنها عملية مهمة يجب أن يساهم الجميع في إنجاحها وعدم حرفها عن مسارها الصحيح  ,صحيح أن بعض الخلل قد حصل  في السنوات الماضية بسبب ظروف الأزمة التي نمر بها والتي أثرت

الشباب طاقة بشرية وحيوية قادرة على القيام بالعمليات النهضوية والتنموية في المجتمع

إن الشباب الذي يملك الطاقة الايجابية في داخله يجعل من الحياة الصعبة فرصة للنجاح والمبادرة والتأمل فكثير من الناس تتسم حياتهم بالفقر والحاجة والتعاسة ولكن تملك ذاتهم الكثير من الطاقة الايجابية والم

طموح الشباب بين الحقيقة والخيال !!

«المال ،الحب ،السفر ،الشهرة ،فارس الأحلام «مفاهيم تتسابق عليها العقول البشرية لتضمينها داخل نسيج مجتمعنا بحسب طبيعة كل فئة ،نظراً لاختلافها في جوهرها ،بسبب تطور الحياة العصرية وتعقدها في ظل عصر ال

في عيد الشبيبة أمين فرع الشبيبة بحمص : المنظمة ساهمت بشكل فعال في تنشئة الجيل وتكوينه بشكل سليم

يأتي عيد الشبيبة الثامن والأربعون لهذا العام وشباب حمص كما شباب الوطن يتطلعون بعين التفاؤل لأن يخرج هذا الوطن من أزمته منتصرا بهمة وسواعد أبطال الجيش العربي السوري وبفضل دماء شهدائنا الذين قدموا أ

متابعة الأهل لأبنائهم الطلبة دراسيا وتوطيد علاقتهم مع المدرسية يثري حياتهم العلمية والثقافية

من المعروف أن للأهل دورا هاما في بناء أسرة متماسكة قوية مترابطة , بترابط أبنائها وثقتهم بالمستقبل ,وذلك من خلال الاهتمام بمواهبهم وتحصيلهم العلمي , وزيادة الثقة بقدراتهم العلمية والشخصية ..

الصفحات