شباب

الفضائيات ودورها في تشكيل الوعي الفكري والثقافي لدى الشباب

يقول الاختصاصيون في علم النفس بأن هناك إحدى وعشرون عاملاً مؤثراً في بناء الشخصية ويأتي عنصر البيئة في صدارتها, فالشباب ابن بيئته يتأثر بها ويؤثر فيها بنحو أو  بآخر وفقاً لمفعولية العوامل الأخرى في

حب الشباب للموضة نوع من التمرد على الواقع ومحاولة اثبات الشخصية المستقلة

من المعروف أن مرحلة المراهقة هي مرحلة طبيعية يمر بها كل شاب وفتاة فيتأثرون بكل ما يصاحب هذه المرحلة من تغيرات كالتمرد والتقلب ,والبحث دائما عن كل ما هو عصري وجديد فنجد أن صرعات الموضة هي من أولويا

القلق والخوف من النتائج الامتحانية عند الشباب

 بعد أن أنهى الشباب في مختلف المراحل الدّراسيّة الثّانوية والجّامعيّة امتحاناتهم النّهائيّة أحسّوا جميعا ً بأنهم سيعيشون حالة من الرّاحة والطّمأنينة خصوصا ً بعد فترة الضغط الكبير التي مرّوا بها خل

تنمية حس المسؤولية والثقة بالنفس للطالب بتزويده بالمهارات الذاتية والاجتماعية الصحيحة أثناء العملية التربوية

منذ القدم تعتبر مسألة اختلاف المسؤولية بين الرجل والمرأة في المجتمع  مثار جدل، حيث تتقارب فيه الرؤى والأفكار وتتباعد, فالبعض يرى أن مسؤولية الرجل تفوق مسؤولية المرأة على اعتبار أنه قد أوكلت له مهم

محاولة الشباب إثبات شخصيتهم وتعزيز طاقاتهم خطوة عملية على طريق النجاح

يظن الكثير من الشباب أن إثبات الذات لا يتحقق إلا عن طريق تحصيل الشهادات، وكلما كانت تلك الشهادات تحتل مكانة في المجتمع، وله نظرة خاصة فيها، كان تحقيق الذات بها أكثر وأسرع، وكلما حمل الشاب معها أور

تفهم الأسرة لطبيعة مرحلة المراهقة و احترام خصوصية المراهق يعزز من ثقته بنفسه واندماجه مع الآخرين

كثير هذا الذي يريده الوالدان من ابنهما المراهق، وكثير ما يطلبون منه عمله، والواقع يقول أن الآباء هم من يطلب ويريدون أن يقبل الابن ويستجيب ويطيع وإلا اعتبروه عاقا وغالبا ما تعلق الأسباب في هذه الفت

العيب في تصاريف الحياة

هل العيب في نفوس الشباب المشبعة بالحساسية ؟..

مشاركة الشباب تتطلب وعياً وثقافة

الوعي والدراية بتطورات الحياة يتطلب من الشاب أن يكون مثقفاً وعلى اطلاع ودراسة وبقدر ما تكون معرفة الشاب واسعة فإن سلوكه ونظرته إلى نفسه وإلى مشكلات مجتمعه تتصف بقدر  عالٍ من الاتزان  وهذا من  وجهة

الهواية هي المتنفس التي يشعر الشباب من خلالها بالاستقلالية وتساعدهم على تنمية مهاراتهم الإبداعية

يحتاج الطالب مع الكثير من الصعوبات التي يصادفها في حياته الاجتماعية والدراسية إلى متنفس يشعر من خلاله باستقلاليته في اختيار ما يحب ويرغب , وتشكل الهوايات هذا المتنفس وتكمن أهمية الهواية وفائدتها ف

الثقة المتبادلة والحوار البناء أساس العلاقة الصحيحة مع المراهق

ينظر الأهل للمراهق في هذه المرحلة بقلق وخوف شديد عليه من المستقبل المجهول، ويمتزج شعورهم بالتوتّر ويحاولون قدر الإمكان حماية المراهق من نفسه وممن حوله, كذلك يشعر الأهل بما يسمى "الفقدان الوجداني"

الصفحات