شباب

دور الأسرة والمدرسة في تربية الأبناء التربية السليمة وإبعادهم عن السلوكيات الخاطئة تجاه أقرانهم والتي لا تخلو من بعض العنف اللفظي

عبارات سيئة وألفاظ نابية أصبحت طريقة البعض من الشباب والمراهقين في الحديث مع الآخرين  يتبادلونها فيما بينهم توضح مستوى الوعي والثقافة المتدني الذين يتمتعون به , ويدرج علم النفس هذه الظاهرة ضمن أنو

هموم الشباب وفحيح الإرهاب

كثيرة هي هموم المجتمع السوري وخاصة عند جيل الشباب فالتحديات التي تعيق تحقيق آمالهم بتداعياتها المتنوعة كبيرة بل كبيرة جدا ما جعلهم يشعرون أن الأيام تراوح مكانها لتزيد من منسوب همومهم ولتسكنهم في د

ضرورة استفادة الشباب من العطلة الصيفية في تنمية مهاراتهم والاهتمام بهواياتهم العلمية والثقافية
 

أيام قليلة تفصل طلاب الشهادات الثانوية عن العطلة الصيفية ,ومع بداية كل عطلة

الاهتمام بالكوادر الشبابية وتأهيلها مهنيا وتقنيا لاستلام دفة العمل الإعلامي القادر على حمل رسالة الوطن والدفاع عنه

تتكون شخصية الشباب من خلال تربية الأسرة ، فبقدر ما يتربى على المسؤولية نحو عائلته ومجتمعه،يتعزز حبه وانتماءه لبلده وتمسكه بهويته الوطنية ,فالشباب هم أصحاب الطاقات ال

تحديد الشباب لأهدافهم بدقة واستثمارهم الفرص المتاحة لهم للوصول لغاياتهم المستقبلية

الكثير من الناس وخاصة "الشباب منهم" لا يخططون لمستقبل حياتهم، ولا يفكرون إلا في اللحظة الراهنة، ولا ينظرون إلى فرص وتحديات المستقبل، مما يجعلهم يفقدون القدرة على التعامل مع تحديات المستقبل وفرصه،

مقامرة ومغامرة

كثيرة هي القرارات التي نضطر لأخذها دون قناعة بجدواها مئة بالمئة أو حتى خمسين بالمئة  ربما تكون بدواع مادية ،اجتماعية إنسانية ،أو أسباب أخرى وهنا أقصد القرارات الشخصية التي تتعلق بح

الشباب وضغط الامتحانات...اقتراحات وحلول

ما أن تقترب الامتحانات إلا ويعلن عن حالة طوارئ واستنفار في الأسرة، إذ غالباً ما يقع الطلبة في هذه الفترة بين سندان ضغط الامتحانات ومطرقة الرغبة في النجاح.

الشباب و التدخين

التدخين ليس علامة من علامات الرجولة أو القوة كما يظن بعض اليافعين و المراهقين الذين تجدهم يدخنون بطريقة ملفتة للانتباه و غرض الكثيرين منهم لفت انتباه أحد ما قد تكون فتاة " أو " زملاء لهم في الحارة

القوة بعد اليأس

اليأس من الحياة ، شعور ينتاب الكثير من الشباب اليوم ، خاصة عندما تواجههم مصاعب الحياة ، أو تحل بهم المحن ..

قلق الامتحانات.... على الأهل توفير البيئة المناسبة لأبنائهم الطلاب أثناء الامتحان واحترام قدراتهم العلمية كما هي

مع بداية فترة الامتحانات في كل عام تتكرر الحالة ذاتها , حيث يعلن الكثير من الأهالي حالة الاستنفار ويصبح الخوف والقلق هما المسيطران على جوِّ الأسرة فالضغط والقلق من الامتحان من جهة

الصفحات