مجتمع

هي الدنيـا ..فلنواجهها

أتساءل دوماً :متى ترتاح نفوسنا من زعيق وعواصف متطلبات الحياة اليومية التي باتت ترهق كاهلنا وتزيد من آهاتنا وأوجاعنا ..ألا يكفينا ما عصف بأرواحنا زمناً حتى تأتينا هذه الأصوات النشاز التي ترتفع ذات

هل أصبح المشاهير قدوة لجيل الشباب ؟!

إعجاب واضح بشخصيات الممثلين في المسلسلات وتقليدهم في اللباس وتسريحة الشعر نلاحظ بكثرة عند الشباب وكذلك قيامهم بتقليد ما يشاهدونه على القنوات الفضائية وهذا ليس نابعا من فراغ أو حدث غير مألوف، فأغلب

حكمت المحكمة...زوجة الأب تسببت بموت الطفلة

نسرد تفاصيل القضية علماً أن الأسماء ليست حقيقية والأحداث ليست وليدة اليوم ...

هل ابني كسول ؟؟ سؤال مشروع .. وإجابته بحاجة للأخذ بالأسباب

 لا شك أن قلقاً ينتاب الأهل والمربين ،عندما يعلمون أن أطفالهم يعانون من الكـسل والإهمال الدراسي، ويظهر التساؤل الأعم : هل تبدأ هذه المشكلة من المدرسة ؟ أم من الأسرة ؟ أم منهما معاً؟

الكعب العالي .. إظهار للأنوثة والأناقة والجمال

من منا لا يتذكر حكاية الجميلة سندريلا وحذائها الصغير الناعم، تلك الأسطورة التي تؤكد على تبوؤ الحذاء مكانة عالية في عالم الجمال والجاذبية، والكثير من المشاهير رأوا أن جمال المرأة يبدأ من حذائها، وخ

«زيادة الطاقة الإيجابية» في ثقافي زيدل... التغلب على مشاعر الغضب وممارسة الرياضة والهوايات

بدعوة من المركز الثقافي العربي في زيدل ألقت السيدة فضة النعمة محاضرة بعنوان : “طرق زيادة الطاقة الإيجابية “ حيث رأت أن كل إنسان فينا يحمل في نفسه طاقة قد تكون إيجابيّة، وقد تكون سلبيَّة،وقد يمزج ب

الصداقة بين الآباء والأبناء

يشهد صراع الأجيال في هذه الآونة احتداما غير مسبوق في تاريخ البشرية من حيث تناقض الأفكار وأساليب تلقي المعلومات واستحواذ الشبكة العنكبوتية على معظم اهتمام الآباء والأبناء على حد سواء حتى داخل الأسر

حكمت المحكمة...حالة سكر .. وجريمة قتل

  نسرد تفاصيل القضية علماً أن الأسماء ليست حقيقية والأحداث ليست وليدة اليوم ...

الشدة اللين .... أيهما مفيد في قمع شقاوة الأطفال؟!

من المعروف أن عالم الطفل فيه الكثير من الغرابة والتعقيد والاحتمالات لأننا لا نستطيع أن نحكم على هذا الطفل أو ذاك , بأنه سوف يتصرف في أمر ما كما يتصرف الكبار وفق منطق معين ليحكم عليه الآخرون وفق ال

اختيار التخصص الجامعي.. كرة يتقاذفها الأهل والأبناء والظروف المحيطة

عندما تنفس طلاب الثانوية الصعداء مع صدور نتائج الدورة التكميلية كانوا يدركون أن هناك مرحلة قادمة لدى الكثير منهم لا تقل أهمية بل هي أكثر حساسية ودقة من سابقتها ..ففي هذه المرحلة يكمن مفترق الطرق و

الصفحات