فيلم دمشق - حلب على مسرح دار الثقافة

عرض على مسرح دار الثقافة بحمص الفيلم الروائي الطويل / دمشق _حلب/ بحضور مخرج العمل باسل الخطيب والفنانين القدير دريد لحام وكندا حنا وجمهور كبير من المهتمين .
ويروي الفيلم حكاية رحلة إفتراضية في حافلة لنقل الركاب بين دمشق و حلب تجتمع ثلة من الناس مختلفي التوجهات والأعمار والأهواء بحيث تشكل صيغة ما عن المجتمع السوري، بما يحمله من تنوع وتعدد في طيف بنيته الاجتماعية، «عيسى» المذيع السابق يسافر إلى حلب لزيارة ابنته، و في الحافلة يتضافر جزء من مصيره مع مصائر من وجدهم هناك، و آخرين كانوا على تماس مع هذه الرحلة.
وأشار مخرج العمل الخطيب إلى أن الفيلم عبارة عن مرآة للحياة في سورية اليوم بكل تناقضاتها الممكنة وغير الممكنة وهو انعكاس لحياتنا اليومية.. لافتا إلى أن جمهور حمص مختلف عن أي جمهور آخر من حيث تذوقه للفن وحماسه لاستقبال كل عمل سينمائي جديد .
بدوره قدم الفنان دريد لحام قبل العرض رسالة حب لأهل حمص واصفا إياها بشريان دمشق حلب وهي المدينة الطيبة بأهلها وتراثها وثقافتها..» أرض ديك الجن وكبار الأدباء والشعراء» .
و عبرت الفنانة كندا حنا عن محبتها وتقديرها لجمهور حمص الذي جاء اليوم بأعداد كبيرة لحضور هذا الفيلم الذي يحمل في مشاهده الكثير من المحبة والإنسانية بأسلوب الكوميديا الساخرة وفي ختام العرض أشار عدد من الحضور إلى أن الفيلم يحمل في طياته مفاهيم إنسانية كبيرة نحتاج إلى تعزيزها وهو فيلم واقعي وبسيط يعكس صورة الحياة بطريقة مباشرة ويلامس المتلقي.
يذكر أن الفيلم الروائي كان فيلم الافتتاح بمهرجان الإسكندرية السينمائي
تصوير سامر الشامي