قصائد وطنية وغزلية

أكثر من “20” شاعرا وشاعرة من مدينة حمص أحيوا ملتقى الثلاثاء الثقافي الأدبي في مدرسة الشهيد عبد الكريم عمار بمجموعة من القصائد الوطنية والغزلية.
وكان للقصيدة الوطنية حضورها اللافت حيث قدم الشاعر “حسن قنص” قصيدة بعنوان “قول وفعل” سخر فيها من تهديدات الغرب بالعدوان على سورية وأبرز شجاعة الجيش السوري وبسالته فيما صور الشاعر “عدنان درويش” في قصيدته بعنوان “المضحك المبكي” واقع سورية الحالي وما حل بها خلال الحرب مستخدما الأسلوب الرمزي.
وعن دمشق وشموخها تحدثت الشاعرة “إنعام عوض” في قصيدتها النثرية “غزالة النور” لافته إلى شموخ دمشق وعراقتها وعدم قدرة أي عدو على استباحتها في حين يحفز الشاعر “تركي العاقل” في قصيدته العمودية “شآم والمجد” على متابعة مسيرة النضال ضد قوى الشر والطغيان ويذكر بالشهداء وبأمجاد تشرين.
وشارك كل من الشعراء صباح السالم وعلي عبد الحميد وهيثم وطفة والروائي نبيه الحسن وغيرهم بمجموعة من القصائد الوطنية والغزلية.
واختتم الملتقى بتكريم الطفل “يوشع ملحم” الفائز بالمرتبة الثالثة في مسابقة تمكين اللغة العربية والتعريف بموهبته أمام الحضور وإلقاء الضوء عليها لتشجيعه على الاستمرار وثقلها.