معرض تصوير ضوئي وأمسية شعرية

تضمنت فعاليات اليوم الثالث والأخير من مهرجان حمص القديمة معرضا للتصوير الضوئي ضم لوحات خاصة بالمدينة القديمة وأمسية شعرية في دير الآباء اليسوعيين بحي بستان الديوان، وضم المعرض 110 لوحات تصوير ضوئي قدمها المصور نعمان عيدموني تحكي عن مدينة حمص، ركزت الصور على الأماكن الأثرية والتراثية والأهالي القدماء.
ضم المعرض مجموعة من الصور التي تعرف بمعالم من حضارة وتاريخ سورية العريق.
وأقيمت في باحة الدير أمسية شعرية موسيقية قدم فيها الشعراء المشاركون مجموعة من القصائد الوطنية والوجدانية.
وشارك الشاعر محمد خضور بقصيدة وجدانية عنوانها “دمشق” تتغنى بجمال دمشق القديمة بينما قدم الشاعر سليمان إبراهيم قصيدة بعنوان “وجه على مرآة أمي” جسد من خلالها صورة الأم الصبورة المعطاءة.
وكان للموسيقي علي الشيخ مشاركة بمعزوفات عدة على الغيتار.