الجولان قلب سورية

أقامت مديرية الثقافة أمس الأول فعالية اجتماعية أهلية بعنوان «الجولان قلب سورية» في قاعة سامي الدروبي أحياها أبناء الجولان في مدينة حمص بأغان وطنية و شعبية و قصائد شعرية.
و البداية كانت مع قصيدة «زينو الجولان» قدمتها شيرين الناصر أخت الشهيدة هدية الناصر و قدم كل من الشقيقين عدنان و موفق قنص مجموعة من أبيات العتابا و الميجنا التي تذكر بالحنين إلى الجولان و غنت كل من المعلمتين بهيجة حمد و حميدة ملحم والدتي الشهيدين غياث ملحم و علي محمد الجوهري أغنية «يا جولان و يلي ما تهون علينا»بمرافقة عازف العود الفنان موسى قنص و كانت المشاركة الأكبر لشاعر الجولان الأستاذ حسن قنص بأغنية مسجلة من كلماته «حنين لا يفارقني» ألحان و عزف الفنان الراحل أسعد ليلى و أغنية عالندا الشعبية بكلمات وطنية قدمها مجموعة من الأطفال الصغار تدريب المعلمة فادية سليمان و عزف الشاب حسين رمضان ، و قصيدة «حنين إلى الجولان» قدمها الطفل يوشع ملحم و ختم الشاعر حسن قنص بثلاث قصائد «نحن لا نرضى الشنار- يوم الجلاء – لا يا جاري» .
و أكد مقدم الحفل و ابن الجولان المحتل الأستاذ شريف ملحم أن إقامة هذه الفعالية تأتي تذكيرا لأبنائنا و أحفادنا بأرضهم المحتلة و إيمانا من أبناء الجولان بعودته مع كافة الأراضي المحتلة و تنديدا بقرار ترامب المخالف لقرارات الشرعية الدولية.