أيهم شدود: مشاركتي بالمسابقات الفنية أكسبتني خبرة واسعة

مواهب واعدة تخطو خطوات واثقة في مجال الغناء، وتمتلك قدرات عالية في الغناء و ايهم شدود من المواهب الغنائية الشابة التي تشق طريقها في مجال الفن مؤمنا
بموهبته وقدراته وطاقاته ليتابع مشواره الفني جامعا مابين الدراسة في مجال( الهندسة الزراعية ) والغناء.
جو فني
وعن موهبته في الغناء قال أنا بطبيعتي أحبُّ الموسيقا والغناء منذ الصغر و نما حب الغناء وترعرع في داخلي من وقتها وبدأت الغناء في عمر 14 سنة و تربيت في منزل يهوى الموسيقا والغناء وخاصة أغاني الزمن الجميل «أم كلثوم ، عبد الحليم حافظ ، وردة ، وديع الصافي، فيروز.. » وهذا الجو أثر في نفسي وفي صقل موهبتي وخلق لدي رغبة كبيرة للخوض في مجال الغناء .
وأضاف: أنا اعتبر أن سماعي لأغاني الزمن الجميل جعلني أتعلق كثيراً بالغناء وأعطاني دفعاً للمثابرة والاجتهاد وبعد المرحلة الثانوية بدأت اختلط مع أصدقاء مبدعين في مجال العزف والموسيقا بذلوا جهداً كبيراً ليصلوا لمرحلة متطورة بالعزف ومنهم علاء حبيب عازف العود وهود ديوب مبدع على آلة الناي وفي تلك الفترة بدأت العمل الجاد لصقل موهبتي وتوسيع خبرتي وبدأت أشارك بعدة حفلات ومشاركات فنية في الجامعة ، ولكن في فترة الحرب التي مرت على بلدنا الحبيب فقد أضاعت الكثير من الفرص الرائعة على الكثير من الشباب الموهوبين وأخرت انطلاقتهم وأثرت على مسيرتهم الفنية بسبب تأثيرها على كافة مجالات الحياة ومنها الفن .ولكن رغم ذلك استمريت بصقل موهبتي والتدريب ، و شاركت في برنامج “أصوات” لاكتشاف المواهب الغنائية لأول مرة في سورية والذي أطلقته دار الأوبرا في دمشق بالتعاون مع قناة “سورية دراما”
وتضم لجنة التحكيم كل من الإعلامية رائدة وقاف، الفنانة ميادة بسيليس، الفنان حسام تحسين بك، ومدير قناة تلاقي سابقًا ماهر الخولي، والموسيقار حسام الدين بريمو.
ووصلت إلى المراحل النهائية وكانت مرحلة مهمة بالنسبة لي تعرفت على شخصيات فنية مهمة وكبيرة واكتسبت خبرات واسعة وبدأت أقدم عدة حفلات في دمشق واستمريت بالتدريب على يد الآنسة المتميزة سهير صوان .
الأقرب لخامة صوتي
وعن اللون الذي يؤديه قال اللون الذي أؤديه هو اللون الطربي بشكل أساسي لأنه اللون الذي تربيت عليه منذ الصغر وهو الأقرب لخامة صوتي وأيضاً أميل للغناء «باللهجة الساحلية واللهجة البيضا» ونمط غناء الفنان الراحل فؤاد غازي وهذا النمط صار محبوباً ليس فقط لدى الجمهور السوري وأيضاً للدول المجاورة .
خامة الصوت
وبالنسبة لمواصفات المطرب الناجح قال :المطرب بشكل عام من الضروري أن يحقق ثلاثة شروط وهي امتلاكه للموهبة وخامة الصوت الجميل والإحساس الجميل والحضور الرائع وهذه الشروط من الضروري أن يثابر ويجتهد عليها .
المطربون المفضلون
وعن المطربين المفضلين لديه قال : وديع الصافي، نصري شمس الدين ،جورج وسوف ، وبالنسبة لمطربي الجيل الجديد أمثال وائل كفوري ، ملحم زين ، وفيق حبيب ، ناصيف زيتون ، محمد خيري.
مبادرات لطيفة
وعن رأيه ببرامج المسابقات الفنية قال: بشكل عام هي مبادرات لطيفة ولكن إذا لم تكن مدعومة ثقافياً وفنياً من شخصيات معروفة ومشهورة وإعلاميا ومن قنوات إذاعية مشهورة ومادياً من شركات إنتاج فنية قادرة أن تستوعب هذه المواهب الفنية وتطلقهم بالصورة الصحيحة .
فهذه المبادرات غير المدعومة تبدأ وتنتهي بدون أن تترك أي أثر غير الذكرى الجميلة إذا ما حققت الشروط التي تتطلبها برامج المسابقات الكبرى مثل(ذا فويس ) وبالنسبة لمبادرة صوتك فهي مبادرة رائعة نأمل أن تتكلل بالنجاح بقدر الجهد والتعب الذي بذلته لجنة التحكيم .
وهي مبادرة بداية للكثير من المبادرات والمواسم الفنية والثقافية التي تخص مدينة حمص بشكل خاص وسورية بشكل عام .
وبالنسبة لي شاركت بالمسابقة ولكن ظروف عملي الصعبة منعتني من المتابعة والتواجد بالوقت الكافي وأتمنى لجميع المشاركين الخير والتوفيق الدائم ولكن اكتسبت خبرة كبيرة في المسابقة و سأواصل بتنمية موهبتي حتى تحقيق حلمي.
اختلاف الأذواق
وعن رأيه بالغناء الحالي قال : نحن متواجدون في سوق موسيقية متضاربة بألوان ولهجات وأنماط غناء ولكن لا نستطيع أن نقول أن كل الغناء الحالي هابط وليس كله مميز ولكن اختلفت الأذواق عند الناس وأي شخص قادر أن ينتقي اللون والنمط واللهجة التي يحبها ويستمتع بسماعها بشكل عام طالما لدينا التراث والطرب القديم ويتم تداوله وتعليمه للجيل بالشكل الصحيح بكوادر فنية وثقافية بالجامعة وفي معاهد التعليم العالي ومعاهد الموسيقا فنحن بأمان .
مسالة هامة
وعن المواءمة بين دراسته والغناء قال : إن مسالة تنظيم الوقت هامة للطالب وعليه ان يركز على هذه النقطة الهامة بالإضافة إلى أن إدارة الوقت بشكلٍ جيد تجعل الطالب يحقق النجاح سواء في دراسته أو في مجال آخر يعمل فيه فالوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك .
لذلك فقد يعتبر الوقت من احد أهم فنون الحياة حيث أن إدارته وتنظيمه وحسن استغلاله أهم فن يجب على المرء ان ينتبه لهذا الموضوع و علاوة على ذلك فإن إدارة الوقت تعد من احد أهم مفاتيح النجاح في الدراسة الجامعية و أي نشاط يقوم به الطالب.
الدعم والرعاية
وعن طموحاته المستقبلية قال : طموحاتي مثل الكثير من الموهوبين بمجال الغناء والعزف أن يصبح لدينا شركات انتاج فنية تساعد وترعى المواهب الفنية وتقدمها بالطريقة الصحيحة وهناك الكثير من الأصوات الرائعة والجميلة .
وهذه إن نالت الدعم الكبير الكافي فإنها لن تضطر للسفر للخارج للبحث عن فرص أفضل فالبلد أحق بمواهبه لذلك من الضروري ان تلقى هذه المواهب الدعم والرعاية الكافية .