أصبوحة شعرية

بمناسبة أعياد تشرين أقام فرع اتحاد الصحفيين بحمص أصبوحة شعرية قصصية يوم أمس الأول في قاعة الدكتور سامي الدروبي بالمركز الثقافي شارك فيها مجموعة من الزملاء الصحفيين و الأدباء
بدأتها الزميلة ميمونة العلي بقصائد وجدانية وغزلية وأرسلت عبر قصائدها تحية تقدير لجرحى الوطن وشهدائه الأبرار
وشارك الزميل عبد الحكيم مرزوق بمجموعة من القصص القصيرة جدا منها : عناق – حضارة – حب – مارد – شعارات
وقصة طويلة بعنوان : الديك الذي فقد ذاكرته
فيما شارك الدكتور غسان لافي طعمة بثلاث قصائد هي : لك يا منازل في القلوب منازل - آه لو كان بإمكاني – هواجس في الزمن الضيق .. والقصيدة الثالثة جسدت الواقع المحزن الذي آلت إليه بلدنا نتيجة الحرب الإرهابية ..
وشارك الدكتور نزيه بدور بقصة مؤلفة من مشهدين حملت عنوان (وأد ) تحدث فيها عن الظلم و القهر الذي تعيشه المرأة في المجتمع الشرقي ..
وشاركت الزميلة سمر محفوض بقصيدتين الأولى بعنوان كفاتحة لزهر الحكايا و الثانية حملت عنوان وحدك تضيء عتمتك ..
وكانت مشاركة الزميل عيسى اسماعيل عبارة عن قصة طويلة حملت عنوان ( آخر أخبار حليمة ) تحدث فيها عن رجل فقد عقله نتيجة سلبه زوجته في مجتمع لا يمكنه فيه استرجاع حقه المسلوب بل على العكس اتهم بالجنون و ادخل إلى مشفى الأمراض العقلية
و اختتمت الاصبوحة الشاعرة خديجة الحسن بقصيدة حملت عنوان هذا الصباح و قصيدة بعنوان الوادي الأمين و بعض الومضات الشعرية القصيرة .