أمــراض الشتــاء والـوقاية منـها

 مع قدوم فصل الشتاء يتهيأ الناس له بالاستعداد واليقظة والحذر فهذا الفصل هو فصل الخير والعطاء ،وإذا مر دون برد ومطر فذلك يعني حالة من التشاؤم تصيب الناس لأن المواسم ستكون دون الحد المطلوب ، وأن الخضار والفواكه لن تكون بالمستوى الجيد و..لكن هذا الفصل يحمل بعض الأسباب التي تؤدي إلى الكثير من الأمراض ، وخاصة إذا كان البرد قاسياً.

وللاطلاع أكثر على هذا الموضوع التقت العروبة الدكتور أحمد الأحمد ليحدثنا قائلاً : كثيرة هي الأمراض التي تحدث في هذا الفصل لذلك يطلقون عليها تسمية أمراض الشتاء ، ومن هذه الأمراض مايتعلق بالجهاز التنفسي ونزلات البرد والانفلونزا والربو ،وسنأتي على بعضها :
التهابات المفاصل : انخفاض درجات حرارة الجو أيام الشتاء يصيب المفاصل بالتصلب والوجع ، لذلك من الضروري تناول المشروبات التي لها خصائص مسكنة ومضادة للالتهابات مثل النعناع وممارسة الرياضة التي لها دور في القضاء على الاكتئاب الذي يزداد مع حلول الشتاء
الحمى : تعتبر الحمى أحد الأعراض المرضية الأكثر شيوعاً في فصل الشتاء وذلك نتيجة لإصابة الأشخاص بالالتهابات البكتيرية والفيروسية ويصاحب الحمى عادة السعال والبلغم و..
فيروس الشتاء : أحد أكثر الجراثيم شيوعاً على مستوى العالم جرثومة النوروفيروس لأنها من الفيروسات شديدة العدوى ويطلق عليها فيروس الشتاء يزيد انتشارها في الطقس البارد وتصيب المعدة فتتسبب بإصابة الشخص بالاسهال والتقيؤ وتشجنات المعدة والصداع وآلام العضلات والإحساس بالعطش الشديد نتيجة فقد السوائل من الجسم .
وتنتقل تلك العدوى بالمياه الملوثة أو الأطعمة الملوثة وتستمر الحالة المرضية عدة أيام وليس لها علاج معين إلا انه بوسع المريض تناول كميات أكبر من السوائل حتى لايصاب بمضاعفات عدة مثل الجفاف أو الفشل الكلوي و من الضروري غسل اليدين جيداً باستمرار وعزل المريض وتجنب استعمال أدواته ويفضل استخدام القفازات ومطهرات الأيدي والأقنعة للتخفيف من انتقال العدوى .
نزلات البرد : نزلات البرد بعد انتشار الفيروسات بالجسم وإضعافه تتكرر في أيام الشتاء .
ومن أسباب الاصابة المتكررة هو التواجد بالأماكن الضيقة والمزدحمة واستنشاق الشخص لروائح قوية كرائحة الدهانات والأدخنة والملوثات الصناعيةو..حتى استخدام العطور في الأماكن المغلقة يسبب حساسية الأنف ودائماً ما تظهر أعراض معينة كسيلان الماء من الأنف وارتفاع درجة الحرارة والصداع وفقدان الشم وصعوبة في أداء المهمات اليومية والرغبة في النوم وللوقاية منها يجب تغطية الرأس والأنف أثناء الخروج في أيام البرد الشديد ، وضرورة تهوية المنازل وتناول الفواكه والخضار والمشروبات التي تحتوي فيتامين ( C ) بنسبة عالية
قرح الأنف والفم : تظهر بثور حول منطقة الفم أو الأنف أو الذقن وتكون مليئة بسائل شفاف تكثر الإصابة بها نتيجة التعرض للهواء البارد أو إصابة الشخص بعدوى جلدية، أو بسبب التعرض لتعب جسدي ونفسي أو تناول أطعمة تتسبب في ظهورها. وللوقاية من هذه الحساسية لابد من الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تسبب ذلك. ويجب عدم ملامستها والحرص على تجفيف المنطقة المصابة ، والاهتمام بالنظافة الشخصية ، والنوم لمدة كافية.
التهاب الحلق : من أمراض الشتاء المنتشرة بكثرة ، ويصاحب التهابات الحلق صعوبة في البلع وارتفاع درجة الحرارة والإحساس بآلام اللوزتين وتضخمهما وعند تفاقم الحالة قد يصاب المريض بتضخم الغدد اللمفاوية المنتشرة تحت الإبطين وأسفل الاذن وأماكن اخرى من الجسم لذلك ينصح بالإكثار من تناول الأعشاب التي تساعد على خفض الألم كالقرفة واليانسون.
والغرغرة بمحلول ملحي كل يوم خصوصاً حين الإحساس بألم في الحلق ولابد من استشارة طبيب مختص والاستمرار بتناول الدواء وفق توجيهاته.
الربو : هو التهاب حاد بالشعب الهوائية وتزيد الإصابة به بسبب نزلات البرد والانفلونزا.
ولابد من الحرص على تهوية المنزل حتى في الأيام الباردة واستشارة الطبيب مع الحرص على تناول السوائل الدافئة والعصائر الطازجة والفواكه والخضراوات.
جنينة الحسن