حكمت المحكمة...سرقاتهم أوقعتهم

نسرد تفاصيل القضية علما ً أن الأسماء ليست حقيقية والأحداث ليست وليدة اليوم ..
وفق الأحداث الواردة في هذه القضية أنه وفي ساعة متأخرة من الليل أقدم المتهمون “ رستم “ و”سهيل” و” جهاد” على سلب المدعي “ عامر” أثناء عودته إلى منزله برفقة زوجته ابتسام، ووفق الضبط الذي سطره المدعي عامر أن المتهمين لم يكونوا ملثمين وشاهد أحدهم يخرج من أحد المنازل وبيده اسطوانة غاز وضعها على دراجته النارية وانطلق باتجاهه سائلا ً إياه عن شخص لم يعرفه في الحي وفي هذه الأثناء حضر اثنان لم يستطع تمييز ملامحهما كون الوقت ليلا ً وطلبا منه أن يخرج ما معه من نقود دون أن يقوم بأية حركة مهددين إياه بالمسدس الذي يضعه المتهم سهيل على خاصرته، وبمساعدة المتهم رستم الذي أوقفه سائلا ً إياه عن عنوان شخص في القرية،ويقول المدعي بأنهم أخذوا كل مايحمله من نقود وبما يعادل عشرة آلاف ليرة كان قد استدانها من صهره في ذات الساعة التي سرقت منه إضافة إلى أن أحد المتهمين الذي عرف لاحقا ً اسمه “ جهاد “ هو من قام بنزع اسوارة وخاتم ذهب من يد زوجته وطلب المتهمون من المدعي وزوجته التوجه إلى منزلهم دون التفات أو صراخ أو أي فعل يندمون عليه لاحقا ً ..
اعترف المتهمون رستم وسهيل وجهاد بما نسب إليهم من فعل سرقة وتأكدت السرقات بالوقائع واعترف المتهم رستم بقيامه بسرقة اسطوانة غاز من منزل أحد المواطنين وسبب سرقته هو ضيق ذات اليد وعدم قدرته على شراء اسطوانة غاز إضافة إلى أن المتهمين “ سهيل “ و “ جهاد” ساعدا المتهم “ رستم “ في مراقبة الطريق والتسلل إلى منزل أحد المواطنين أثناء قيامه بسرقة اسطوانة الغاز إضافة إلى تقاسمهم المبلغ المسروق عشرة آلاف ليرة من المدعي و... ماتذكره التفاصيل هو قيام المتهمين بإعادة المصاغ الذهبي ( إسوارة وخاتم) إلى الجهة المدعية وإعادة المبلغ المذكور و ..
ولذلك وحيث أن فعل المتهمين والحال ماذكر يشكل جرم السلب بالعنف لمرتين .
وعملا ً بالمادة 309 وما بعدها أصول جزائية فقد تقرر بالاتفاق تجريم المتهمين بجناية السلب بالعنف والسرقة لمرتين متتاليتين
- الحكم على المتهمين ثلاث سنوات أشغال شاقة عن كل عملية سلب بحيث تصبح العقوبة من حيث النتيجة ست سنوات وللأسباب المخففة التقديرية تخفيض العقوبة إلى وضعهم في السجن لمدة ثلاث سنوات ونصف
حجرهم وتجريدهم مدنيا ً .
حلم شدود