النفخة القلبية عند الأطفال أسبـابها وأعـراضهـا وعلاجها

النفخة القلبية هي عبارة عن ذبذبات صوتية زائدة في القلب وثمة عدة أمور يمكنها أن تسبب النفخة القلبية عند الأطفال و لا تعني النفخة القلبية بالضرورة أن الطفل يعاني من مشكلة أو مرض في القلب.

العروبة التقت الدكتور عماد الدين الشيخ علي الذي حدثنا عن مسببات هذا الموضوع وأعراضه وعلاجه بقوله:
اضطراب واهتزاز
من أبرز الأسباب هو الاضطراب أو الاهتزاز عند تدفق الدم من خلال صمامات القلب ،وهذا ما يعرف بالنفخة غير المرضية ويمكن حدوثها عندما يصاب الطفل بالحمى ، ولا يوجد أي عيب أو خطأ بقلب الطفل وتزول هذه النفخة مع مرور الوقت.
ويعتقد بأن نصف الأطفال على الأقل مصابون بنفخة قلبية غير مرضية .
وقد تحدث الأنواع الأخرى من النفخة القلبية بسبب مرض في القلب ،أو أية مشاكل أخرى في القلب نفسه أيضاً.
هذه المشاكل قد تكون موجودة منذ الولادة ،أو قد تحدث في وقت لاحق من الحياة ،كما قد تحدث حالات النفخة القلبية عادة نتيجة خطأ في صمامات القلب أو نتيجة تدفق دم غير عادي من خلال فتحة في الجدار بين الحجرات القلبية .
أعراضها
في حال إصابة الطفل بنفخة غير مرضية فمن المؤكد عدم ظهور أية أعراض قلبية على الطفل .
أما في حالة النفخات الشديدة ستكون مترافقة بأعراض قلبية أخرى تشمل :
-ضيق النفس
-ازرقاق الشفتين والأصابع.
ولا يمكن سماع النفخة القلبية إلا بسماعة الطبيب ويمكن زيارة الطبيب بخصوص أعراض النفخة القلبية لأن النفخات غير المرضية تكشف خلال فحص الطفل لأسباب أخرى.
أما المرضية فتترافق بأعراض تستدعي زيارة الطبيب كما أسلفنا وهي ضيق النفس وازرقاق الشفتين والأصابع.
الفحوصات اللازمة للنفخة القلبية
وعن الفحوصات أوضح د. عماد قائلاً :عندما تكون لدى طبيب الأطفال مخاوف يحيل الطفل إلى اختصاصي قلب الأطفال حيث يمكن إجراء:
-تخطيط قلب +صورة
كما أن طبيب الأطفال يجري إيكو بالأمواج فوق الصوتية لقلب الطفل حيث يتم كشف أية آفات مسببة للنفخة القلبية.
علاجها
وعن العلاج قال الدكتور الشيخ علي:
النفخات غير المرضية أو البريئة لا تحتاج لعلاج لأنها لا تؤثر على الطفل أما النفخات المرافقة لمرض قلبي فتعالج حسب السبب ويتراوح العلاج من الأدوية إلى التداخل عبر القثطرة القلبية وحتى إجراء الجراحة القلبية وذلك اعتماداً على نوع المرض وشدة أعراضه .
جنينة الحسن