مبادرة لثقافة حمص لتشجيع الأطفال على الرسم وتوعية المجتمع بكورونا

أفسحت مبادرة ارسم عن كورونا المجال للأطفال للمشاركة بلوحاتهم التي تحكي عن سبل الوقاية من فيروس كورونا عبر نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لمديرية ثقافة حمص. وتسمح المبادرة التي نظمها فريقا مهارات الحياة وشباب التطوعي بمديرية الثقافة للأطفال للمشاركين باستعمال جميع المواد الملونة في اللوحات من /الأحبار/باستيل/مائي/فلوماستر/الغواش/الإكريليك/ وسيتم تقييم اللوحات من قبل لجنة مختصة وتنظيم معرض خاص لها بعد انتهاء فترة العزل المنزلي وتكريم الأطفال الفائزين. وحول المبادرة تحدثت صبا وسوف مسؤولة فريق مهارات الحياة أن الهدف منها توعية الأطفال بالفيروس وطرق الوقاية منه عبر رسومات لأطفال مثلهم يمتلكون الموهبة والقدرة على التعبير عن أفكارهم ومشاهداتهم فيما يتعلق بالمرض لافتة إلى أن المبادرة حفزت الأطفال الذين سارعوا للمشاركة برسومات عديدة مظهرين وعيا كبيرا ومعلومات مهمة تفيد جميع شرائح المجتمع. وبينت صفاء عروب مسؤولة فريق شباب التطوعي أن المسابقة تهدف إلى نشر التوعية للوقاية من فيروس كورونا وتشمل أيضا لوحات رسوم الكاريكاتير. وذكر عدد من المشاركين أن المبادرة أتاحت لهم الفرصة لنشر التوعية عن هذا المرض الخطير الذي يجتاح العالم وضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية للتصدي له.