شاكر مُطلَق وداعا

فقدت الساحة الثقافية مؤخرا طبيب العيون والشاعر والمترجم الدكتور شاكر مطلق .  

ولد في شهبا في السويداء درس في حمص حتى نال الثانوية العامة، ثم غادر إلى  ألمانيا لدراسة  الطب البشري، وتخرّج مجازًا في الطب عام 1965 ثم تخصّص في طب العيون. عاد إلى سورية عام 1972 ومارس مهنة الطب في حمص.  

هو عضو في عدد من الجمعيات والهيئات العلمية، مثل : المجمع الألماني العيني، والجمعية السورية لمكافحة السرطان، ورابطة الخريجين الجامعيين، وجمعية الشعر في اتحاد الكتاب العرب، وكان رئيسًا للجمعية السورية لأطباء العيون.  

له عدة دواوين شعرية وترجمات ومؤلفات طبية وقد اهتم في شعره بالرمزيات التاريخية والأساطير وفي ترجماته بالشعر الياباني

مؤلفاته
من دواوينه الشعرية:
نبأ جديد، 1957
معلّقة جلجامش على أبواب أوروك، 1985
تجلّيات عشتار، 1988
زمن الحلم الأول، 1990
ذاكرة القصب
تجليّات الثور البرّي، 1997
يا أبانا! يا أبانا! 1997

* ومن ترجماته:
فصول السنة اليابانية، الشعر الياباني، 1990
لا تبح بسرّك للريح، الشعر الياباني، 1991
على شاطئ الأيام البعيدة، الشعر الياباني، 1995
هاينريش هاينه، دراسة، 1997
شعر زن من الصين واليابان، 1998
معالجة جروح العين الثاقبة، 1991
تمارين البصر، 1991
فحص البصر التطبيقي، 1994
ألوان تشريحية
الزن في فن الشعر اليابانى، توشيمتسو هازومى، 2007
الباباوات أسياد على السماء والأرض.