فعاليات فنية احتفالا بيوم المسرح والرقص العالمي

 احتفالاً بيوم المسرح والرقص العالمي وضمن نشاطات وزارة التربية مديرية المسرح المدرسي والأنشطة الفنية تم تقديم عدة عروض فنية ومسرحية على مسرح الشهيد عبد الحميد الزهراوي حيث تم تقديم عروض وفقرات فنون شعبية من تدريب  رنا العبدالله و عرض مسرحي بعنوان أنشودة الزمان إخراج طالب هماش تحدث عن حب العمل واحترام الصديق وتقدير الأعمال الفنية التي تهذب النفس الإنسانية , كما تم تقديم عرض في مسرح دار الثقافة بعنوان حوار الماضي والحاضر بمناسبة يوم الرقص العالمي وتحدث العمل عن تاريخ سورية والمدن السورية وتقديم رقصات تراثية تمثل تراث كل محافظة .  

والتقت العروبة بعدد من الأطفال المشاركين في العروض الفنية . الطفلة سيلين قربيش من الصف الأول قالت : شاركت اليوم برقصة ما أحلى أن نعيش التي دربتنا عليها الآنسة رنا العبدالله وكان العرض جميلا جدا .

الطفلة ماسة محفوض : شاركت في فقرة ما أحلى أن نعيش وأنا سعيدة جدا بهذه المشاركة وتفاعل الحضور في الصالة معنا وكان مسرورا جدا بما قدمناه .  

 المدربة  رنا العبدالله مدربة فرقة الفنون الشعبية قالت : قدمنا فقرات فنية بمناسبة يوم المسرح العالمي هي عبارة عن فقرات رقص تعبيري وفنون شعبية ورغم الظروف الصعبة التي اعاقت عملنا بسبب وباء كورونا استطعنا انجاز هذا العمل من خلال تكثيف التدريبات للأطفال المشاركين والهدف من هذه الفعالية هو زرع الفرح والسعادة في نفوس الأطفال وتنمية قوة الشخصية لديهم وكسر حاجز الخوف والرهبة من الوقوف على خشبة المسرح وأضافت : يعاني أطفالنا من بعض الخوف نتيجة ما مر عليهم خلال سنوات الحرب ولابد من اعادة الثقة والطمأنينة لنفوسهم من خلال الفن والموسيقا والرياضة وعن الفرقة التي تدربها قالت العبدالله : تضم فرقتي ١٥٠ طفلا وطفلة يتم تدريبهم ٣ أيام في الاسبوع والفرقة تحتاج لبعض الدعم المادي خصوصا وان تكاليف الأزياء مرتفعة جدا علما أن مديرية التربية بحمص والوزارة مشكورين يحاولون دعمنا وفق الإمكانات المتاحة ولكن نحن بحاجة لدعم اكبر خصوصا وان المواهب الموجودة من الممكن أن تكون نواة لنجوم كبار مستقبلا .  

أسامة عيسى رئيس دائرة المسرح المدرسي في تربية حمص : نحتفل اليوم بيوم المسرح العالمي والرقص العالمي عبر تقديم عدة عروض فنية على خشبة المسرح المدرسي في ثانوية الشهيد عبد الحميد الزهراوي وكانت البداية مع فرقة الفنون الشعبية التي تدربها رنا العبدالله حيث قدمت عدة فقرات فنية فلكلورية وشعبية تلاها عرض لمسرحية أنشودة الزمان للمخرج طالب هماش وقريبا سيكون لدينا عدة فعاليات أخرى احتفالا بيوم المسرح المدرسي ولابد من توجيه الشكر لطلابنا ولمكلفينا على الجهود التي يبذلونها خلال التدريب وعرض الفعاليات كما نشكر مديرية تربية حمص ووزارة التربية على الاهتمام بدائرة المسرح المدرسي التي تشكل نقطة الانطلاق للعديد من المواهب على مستوى الوطن .

  أحمد إبراهيم مدير تربية حمص أكد أن المسرح هو مدرسة لأنه يقوم بزرع قيم وطنية وأخلاقية وإنسانية واجتماعية لنرتقي بمجتمعنا , وأضاف هناك اهتمام متميز من قبل المعلمين والمدرسين لإعداد فرق فنية تمكن الطلاب والتلاميذ من امتلاك قدرات فنية تساعدهم في المستقبل من أداء دورهم في الحياة واكتساب مهارات نوعية ومتميزة في كافة مجالات الحياة تساهم في عملية التنمية المستدامة في بلدنا الحبيب سورية .

 العروبة _يوسف بدّور