علاقة غريبة بين الصلع والإصابة بكورونا

أكدت دراسة حديثة أجراها علماء في جامعة وست فرجينيا الأمريكية وجود علاقة “غريبة” بين الصلع وتساقط الشعر والإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ووفق صحيفة بريطانية فإن نتائج الدراسة التي نشرتها مجلة “الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية” أشارت إلى أن الرجال الصلع من المرجح أن ينتهي بهم المطاف في المستشفى بعد إصابتهم بفيروس كورونا بنسبة تقدر بنحو 40 بالمئة وذلك من خلال تحليل البيانات لنحو 2000 رجل في المستشفى.

وأظهرت النتائج أن خمس الرجال الذين ليس لديهم شعر لديهم نتائج إيجابية للإصابة بفيروس كورونا في المستشفى مقارنة بـ 15 بالمئة من أولئك الذين لديهم شعر.

وافترض العلماء نظرية لتبرير هذا الرابط مفادها أن الهرمونات الذكرية التي تغذي تساقط الشعر لدى الرجال والنساء تساعد الفيروس على دخول الخلايا لكن لم يتم تأكيد هذه النظرية بعد.